Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

"إِصْنَعُوا لَكُم أَصْدِقاءَ بِالمَالِ الخَائِن"!

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 11/09/19

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الأربعاء الخميس عشر من زمن العنصرة في ١١ أيلول ٢٠١٩

الخميس الرابع عشر من زمن العنصرة
قالَ الربُّ يَسوع لِتَلامِيذِهِ: “إِصْنَعُوا لَكُم أَصْدِقاءَ بِالمَالِ الخَائِن، حَتَّى إِذا نَفَد، قَبِلَكُمُ الأَصْدِقاءُ في المَظَالِّ الأَبَدِيَّة. أَلأَمِينُ في القَلِيلِ أَمينٌ في الكَثِير. والخَائِنُ في القَلِيلِ خَائِنٌ أَيْضًا في الكَثير. إِنْ لَمْ تَكُونُوا أُمَنَاءَ في المَالِ الخَائِن، فَمَنْ يَأْتَمِنُكُم عَلَى الخَيْرِ الحَقِيقيّ؟ وَإِنْ لَمْ تَكُونُوا أُمَنَاءَ في مَا لَيْسَ لَكُم، فَمَنْ يُعْطِيكُم مَا هُوَ لَكُم؟”.
قراءات النّهار: ١ يوحنا ٥: ١٣-٢١ / لوقا ١٦: ٩-١٢
التأمّل:
قد يكون المال خائناً وقد يكون وفيّاً…
ليست المسألة هنا في طبيعة المال بذاته بل في كيفيّة تحصيله وفي كيفيّة استخدامه!
قد يكون المال خادماً صالحاً وقد يصبح سيّداً قاسياً وفق كيفيّة التعامل معه!
من النّاس من يسعى إلى المال كغاية ومنهم من يقصر دوره على كونه وسيلة ولكن قسمٌ يضعه في تصرّف إنسانيّته فيتضامن من خلاله مع من هم أكثر حاجة وهنا يصبح المال أداةً طيّعةً في خدمة الربّ وفي خدمة الإنسان أيضاً!
إنجيل اليوم يدعونا إلى الخروج من هوس المال وإلى الدّخول في منطق تسخير المال لأهدافٍ أسمى وأبقى!
الخوري نسيم قسطون –١٢ آب ٢٠١٩
Tags:
التأمّل بالإنجيل اليومي
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً