أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

اكتشاف دليل في لبنان يؤكد استخدام الصليبيين السلاح البيولوجي

مشاركة

يُقدم هذا الاكتشاف الدليل الأوّل لوجود رابط جيني بين الصليبيين وشعب البحر المتوسط!

يُقدم هذا الاكتشاف الدليل الأوّل لوجود رابط جيني بين الصليبيين وشعب البحر المتوسط!

اكتشف علماء آثار يُنقبون موقع في صيدا في لبنان، حفرة صغيرة وفي داخلها ٩ هياكل عظميّة ترقى الى القرن الثالث عشر. وترافقت البقايا مع جمجمة معزولة يُعتقد انها أُحضرت من معسكر للعدو لنشر المرض وإحباط عزيمة العدو.

تعود كلّ الهياكل لرجال وتمكن الباحثون من الجزم بالاستناد الى الضرر اللاحق بالجماجم والأطراف ان أغلبهم مات في أرض المعركة. كُدسوا بعدها في الحفرة وحُرقوا قبل الدفن. ويعتقد الباحثون ، بالاستناد الى تأريخ بالكاربون ١٤، ان البقايا تعود الى صليبيين.

وأشار باحثون من معهد Wellcome Sanger ان الجمجمة تعود الى فرد من أصل أوروبي وشرق أوسطي مشترك. وقد يوحي ذلك بأن والده كان صليبياً والتقى بأمه في حين كان يحارب في الأرض المقدسة.

وعلى الرغم من كون مصادر تاريخيّة تحدثت عن صليبيين تزوجوا من نساء محليات بعد اعتناقهن المسيحيّة – وكون اغتصاب نساء العدو أمر شائع في الحروب في كلّ الأعمار والثقافات – هذه هي الدراسة الأولى التي تؤكد التزواج الجيني. ومن الممكن ان تكون الجمجمة المريضة تعود لإبن صليبي انضم الى والده عندما بلغ السن.

وأشار الدكتور مارك هبر الى ان هذا النوع من الخليط الوراثي قصير الأجل إذ لا يُظهر اليوم الشعب اللبناني إلا ملامح أوروبيّة قليلة جداً.

“سافر الصليبيون الى الشرق الأدنى وكانت لهم علاقات مع المجتمع المحلي وانضم اليهم بعدها ابناؤهم. لكن، وبعد انتهاء المعركة، سرعان ما فُقدت المعلام الجينيّة المشتركة.”

وأشار فريق الباحثين الى ان هذا المثل يسلط الضوء كيف باستطاعة البيانات الجينيّة المساعدة على تأكيد المصادر التاريخيّة.

“غالباً ما تكون السجلات التاريخيّة مُجزأة ومنحازة الى حد كبير لكن علم الجينات يعطينا مقاربة تكميليّة قادرة على تأكيد المعلومات التاريخيّة وتقديم بعض المعلومات غير المذكورة في كتب التاريخ.”

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.