Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأحد 29 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

الأخت أكثر من صديقة، هي نصف القلب

edgewoodphoto

أليتيا - تم النشر في 07/09/19

إن كنت في هذه اللحظة بعيدة عن اختك لسبب أو لآخر، ضعي كلّ شيء جانباً لأن لا شيء يستحق الفراق فدعم الأخت كنز علينا الاستفادة منه يومياً!

إن الأخت هي أكثر من صديقة. إن الرابط الذي يجمعنا بها يتخطى الرابط العائلي. فهي رفيقة المعارك والدعم اليومي الذي باستطاعتنا دائماً الاتكال عليه. على الرغم من كلّ فوارقنا والمنافسة والنقاشات التي دارت بيننا أيام الطفولة والمراهقة، توضح لنا السنوات في نهاية المطاف أهميّة الرابط بيننا.

قد يقول البعض ان العائلة الحقيقيّة هي تلك التي يختارها الانسان بغض النظر عن الرابط الجيني. هذا صحيح! لكن، في أغلب الأحيان تكون العلاقة بين الأخت واختها أقوى بكثير من الصداقة.

تعرف كلّ من كان لها حظ الحصول على أخت ان كنزاً ثميناً رافقها في كلّ محطات حياتها.

قد يكون اختبر البعض منا فترات انقطاع عن الأخت لأسباب عديدة لكن وعلى الرغم من البعد والمشاكل، يبقى القلب مجروحاً ويصعب عليه تحمل لوقت طويل هذا الانفصال والعداء فهي تبقى في نهاية المطاف الشخص القادر على ارشادنا ومساعدتنا.

إن اتصال هاتفي، ذكرى أو نكتة كفيلة بإعادة الأمور الى مجاريها وإعادة هذا الرابط الذي لا يُدمَر على الرغم من المسافة والمشاكل.

تربيا التربيّة نفسها لكن لكلّ منهما شخصيّة مختلفة جداً وهذه وسيلة تسمح لكلّ منهما بالنمو والمشاركة فتتكاملان على أكثر من صعيد.

لا تحتاج الأخت الى أن تقول لأختها أنها لا تشعر بخير فهي تعرف حتى دون كلام. وعلى الرغم من التفاف الصديقات ووجود الزوج والأبوَين، تتشارك الأخت مع اختها كلّ الأسرار والأوضاع.

لا أهميّة للمسافة حتى ولو كان محيط يفصل بين الأخت واختها فدائماً ما ستبقى محط اهتمام وتعبر عن ذلك في مكالماتها ورسائلها ودعمها لنصف قلبها الآخر الذي تشتاق اليه.

لا أحد يقول الحقيقة بشفافيّة وصدق كما تفعل الأخت. لا تشعر انها مضطرة الى المجاملة أو اختيار الكلام.

تبقى الأخت دائماً أكثر من صديقة لأننا نعيش معها حلو الحياة وكلّ مرها. نعيش معها جمال الطفولة وصعوبة المراهقة ونضج الرشد فتترك فينا أثر… يُطبع في القلب!

إن كنت في هذه اللحظة بعيدة عن اختك لسبب أو لآخر، ضعي كلّ شيء جانباً لأن لا شيء يستحق الفراق فدعم الأخت كنز علينا بالاستفادة منه يومياً!

Tags:
العائلة
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً