أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

صلاة طلب القوّة من العذراء سيّدة الأحزان للوقوف الى جانب طفلك خلال معاناته

SICK CHILD
Shutterstock
مشاركة

هذه الصلاة تترك نعمة اللّه تدخل القلب دون استئذان

يُضطر الأهل في بعض المحطات رؤية أولادهم يتألمون. قد تكون هذه التجربة مؤلمة جداً كما وقد تهز ايماننا.

من المفيد في تلك الأوقات الإستعانة بسيدة الأحزان التي اختبرت قساوة رؤية طفلها يتألم أمام عينَيها. لم تستطع القيام بشيء لتمسح دموع ابنها وكانت خائرة القوى عندما حمل هو الصليب!

ومع ذلك، تحلّت بقوة عظيمة وأمل وسط الظلمة. لم تخسر ايمانها باللّه وفكرت بمعنى ذلك كلّه في قلبها.

إن كنت بحاجة الى القوة حالياً، اليك هذه الصلاة التي تترك نعمة اللّه تدخل القلب دون استئذان.

“يا أم الأحزان، حضنت يسوع بين ذراعَيك بعد أن أُنزل عن الصليب باكيةً منتحبةً لكن بقوة، مشاركةً إياه آلامه وبعناية كبيرة.

نكرمك ونمجد ايمانك وقبولك للحياة التي أعدها اللّه لك. نمجد رجاءك وثقتك بأن اللّه سيُحدث أموراً رائعة. نمجد محبتك ومشاركتك يسوع أحزان آلامه.

يا أيتها القديسة مريم، نريد أن تكوني مثالاً لنا وان تقفي الى جانب كلّ أولادك الذين يحتاجون الى العزاء والمحبة.

يا أم اللّه، كوني الى جانبنا في لحظات المحن والتجارب وفي احتياجاتنا الكثيرة. صلي من أجلنا الآن وفي ساعة موتنا.

آمين.”

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.