أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

نهاد خسرت المعركة ضد السرطان بس ربحت السماء

مشاركة

الأب فادي روحانا: لا... لا... نهاد ما اندفنت... نهاد انغرست زيتونة بمقابر "جميع القديسين"

كتب الاب فادي روحانا: خسرتي المعركة مع السرطان يا نهاد الحبيبة بس ربحتي كل السما بإيمانك الكبير يلّي ما وصلّو هالمرض ولا رح يوصلّو
عرفتك أم حنونة، عفيفة اللسان، قلب طيب، خدومة، حضورك حضور الأمومة الصالحة والمحبّة… كيف فينا ننساك يا وردة حي التينة وعطرك بيفوح بكل صبحية
عشتي مطهرك عالأرض، وكنتي قوية لأخر تكة كرمال ولادك الغاليين: باميلا يلّي دابت مع مرضك، فيليب يلّي انعصر قلبو عالسكت، ميشال يلّي انكسرو جوانحو قبل ما يطير
قلتيلي مرّة: كلامك شو حلو يا ابن عمّي! شو رح تكتب عني لمّا …؟ وبكيتي عالهدا
هالمرّة حبري خاين… بس دموعي أصدق… حبري عم بهلّوس… بس دموعي راكعين قدّام تابوتك بخفر
لا… لا… نهاد ما اندفنت… نهاد انغرست زيتونة بمقابر “جميع القديسين”… والزيتون بعمّر ألاف…ألاف السنين
مركبك شلّعو المرض، وقلبك كان وبعدو ع مركب ولادك يكون ببحر ومينا الأمان …ما تخافي ملايكة السما استحو منّك، ملايكة السما استحو من كميّة الحب لي بقلبك ورح يكملو دورك مع ولادك
ما تخافي، زرعك الطيب رح يزهّر بكل نيسان بوجوه عيلتك… وفلاحين الأرض يغارو منك
كل التعازي القلبية للعيلة والاقاريب… ولزوجك الحنون الوقور، والفاضل ايلي بريقع …
نامي بجنينة السما بسلام ورشّي من فوق ورد وياسمين وصلاة ع يلّي بيغصّو كل ما لفظو اسمك..
العمر غفلة يا نهاد، وشي نهار بتشوفينا جايين من خلف غيوم السما صوبك، انت ناطرة ونحن جايين صوبك…نغمر بعض ونقلك: منحبك…منحبّك
المسيح قام!
باسم موقع أليتيا نصلّي لراحة نفس نهاد ونقدم العزاء لعائلتها والأصدقاء. 
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.