أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

السجائر الإلكترونية تحصد حالة الوفاة الأولى

مشاركة

ابتعد عن جملة "سيجارة واحدة لن تضر"

توفي مريض كان يستخدم السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة بعد إصابته بأمراض رئوية حادة، وفق ما قال مسؤولون، وقد سارعت السلطات للبحث عن السبب الذي قد يكون وراء 200 حالة محتملة أخرى.

وقالت المسؤولة الطبية في ولاية إلينوي جنيفر لايدن: “تلقينا أمس تقريرا عن وفاة شخص بالغ نقل إلى المستشفى بعد تعرضه لأزمة تنفسية شديدة جراء تدخينه السجائر الإلكترونية”.

وهي رفضت الإفصاح عن جنس المريض، لكنها قالت إن أعمار المرضى الذين عولجوا في الولاية إلى حد الآن تراوحت بين 17 و38 عاما.

ومنذ نهاية حزيران الماضي، سجّلت السلطات الصحية 193 حالة محتملة من الأمراض الرئوية الحادة المرتبطة باستخدام السجائر الإلكترونية في 22 ولاية أميركية، وفقا للأرقام الصادرة عن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

ولا يزال السبب غير محدد، لكن جميع المرضى استخدموا السجائر الإلكترونية أخيرا لتدخين النيكوتين أو القنب.

وقال مسؤول قسم الصحة في إلينوي نغوزي إزيكي إن “شدة الأعراض التي يعانيها هؤلاء مقلقة وعلينا أن نحذر من أن استخدام السجائر الإلكترونية قد يكون خطرا على الصحة”.

لكن إيلينا أرياس نائبة مدير قسم الأمراض غير المعدية بالإنابة في مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أوضحت أن على الرغم من أن الحالات بدت متشابهة “فمن غير الواضح إذا ما كان هناك سبب مشترك وراء هذه الحالات”.

هل تسبب السيجارة الإلكترونية السرطان أكثر من التبغ التقليدي؟

دراسة أميركية تؤكد أن السيجارة الإلكترونية تنشر الفورمالديهايد، وهي مادة مسببة للسرطان، من 5 إلى 15 مرة أكثر من سيجارة التبغ التقليدي.

إذاً، هل تعتبر السيجارة الإلكترونية أكثر خطورة من السيجارة التقليدية؟ يقوم بعض الباحثين بمناقشة نتائج هذه الدراسة الجديدة.

بحسب دراسة أجرتها جامعة بورتلاند الرسمية في أوريغون بالولايات المتحدة، تبيّن أن استخدام السيجارة الإلكترونية هو أشد خطورة من تدخين السجائر التقليدية.

السبب في ذلك يعود إلى وجود مادة مسببة للسرطان تسمى الفورمالديهايد، في البخار الذي يتنشقه مستخدم السجائر الإلكترونية، وذلك بنسبة أعلى من تلك الموجودة في سيجارة تقليدية. مع ذلك، وعلى الرغم من اتفاق الجميع على النتيجة التي لا تترك مجالاً للتفسير، إلا أن بعض الباحثين لا يزالون يشكون في الطريقة المستخدمة من قبل علماء بورتلاند.

انفجار سيجارة إلكترونيّة يودي بحياة رجل في الثامنة والثلاثين من العمر!

ذكر الموقع الإلكتروني لجريدة الـ”كورييري ديلّا سيرا” الإيطاليّة مقتل رجلٌ في الثامنة والثلاثين من العمر جرّاء انفجار سيجارة إلكترونيّة أدّت إلى اختراق جمجمة رأسه.فهذا الرجل المدعو تالمادجي ديليّا قد وُجِدَ جثّةً هامدة في منزله في فلوريدا الأمريكيّة في الخامس من أيّار الجاري، وقد أكّد الطبيب الشرعي أنّ سبب وفاته يعود إلى انفجار السيجارة الإلكترونيّة التي كان يستخدمها.

فلقد قال هذا الطبيب أنّ في جمجمته أجزاء من السيجارة الإلكترونيّة المنفجرة. بينما أدّى الحريق الذي انطلق جرّاء انفجار السيجارة إلى حروقٍ في البطن، الظَهر، الكتف، الذراع واليد.

وقد أعلنت شركة السجائر الإلكترونيّة التي يستخدمها هذا الرجل، المدعوّة “سموك-إي ماونتن” أنّ السبب قد يعود لعدم استخدامه: “البطاريّات الأصليّة”. فهي لم تعاني يومًا من أي مشكلة من هذا النوع مع مستخدمي سجائرها. لكن هنالك بطّاريّات مستنسخة وغير أصليّة تُباع بشكلٍ غير رسمي لسجائرها قد تكون أدّت إلى هذه الحادثة المحزنة. ويُذكر أنّه بين عامي 2009 و2016 قد تمّ تسجيل 195 حالة انفجار واشتعال للسجائر الإلكترونيّة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة. وفي حين لم تؤدّي هذه الحالات إلى وفاة الأشخاص، لكنّها خلقت حروقًا كبيرة في 38 متضرّر وحروقٍ أصغر في 133 متضرّر. كما أدّى انفجار أحد هذه السجائر إلى كسرٍ في رقبة أحد مستخدميها عام 2015 وإلى تحطيم أسنانه. كما أدّت إلى اشتعال حريق في مطار دنفر في كانون الثاني من العام الجاري.

لن تتوقّف عن التدخين إلّا إذا بدأت بهذه النقطة بالذات…إليكم أسهل طريقة لترك التدخين

اتخذ القرار بأنك لن تدخن أي نوع من السجائر أو الأرجيلة بعد الآن، هذا القرار يحتاج لعزيمة قوية، وأنا متأكد بأنك اتخذت قرارات أكبر من هذا. استجمع قوتك وقرر الآن! تخيل نفسك بأنك قد تركت التدخين، تخيل سيناريو ترك السيجارة وماذا سيحدث بعد ذلك، هل فعلاً تريد هذا من قلبك أم أنت متردد؟ إن كنت متردد استجمع كل قواك واتخذ القرار الآن!

لا تذهب إلى النقطة التالية إلا بعد أن تتأكد من أنك لن تتنازل عن قرارك، ولن تشكك فيه أبدًا.

–          لا تربط التدخين بحالتك الذهنية، لا تربطه بالراحة، أو التركيز، أو القوة، أو النشاط، أو المتعة، إن أعراض انسحاب النيكوتين وإدمانه يجعلانك تتخيل هذا، ما هذه إلا أوهام تحيط بها نفسك، الشخص الغير مدخن يستطيع التركيز وأن يرتاح دون سجائر! أنت لم تولد مدخنًا!

–                  توقف عن التدخين فجأة وليس تدريجيًا، أوقف التدخين بجميع أنواعه، لا تترك السيجارة وتذهب إلى الشيشة أو السجائر الإلكترونية، عندما تتوقف عن التدخين فجأة كمثل الشخص الذي يرمي بجسمه في ماء بارد، وهذا أهون من الذي يدخل جسده في نفس الماء بحركة بطيئة، كما أنك بهذا تقلل من تعذيبك لنفسك، فعندما تقلل السجائر أنت تقلل النيكوتين الذي يريده الجسم فيزيد العذاب، من الأفضل أن تترك السجائر فجأة فهذا أفضل من أن تبقى سنين طويلة وأنت تتعذب كما تعذبت أنا!

 هناك دراسة أمريكية في عام 2014 وجدت بأن السجائر الإلكترونية ليست فعالة في المساعدة على الإقلاع عن التدخين، حيث أجريت الدراسة على 949 شخصًا، 13.5% منهم أقلعوا فقط عن التدخين.

–                   خطط لما سيحدث عندما يأتي وقت السيجارة، ماذا ستفعل بعد الأكل؟ عندما تصحى من النوم؟ شرب الشاي أو القهوة؟ الجلوس مع المدخنين؟ الأوقات التي تحب فيها التدخين؟ أكتب جميع تلك اللحظات التي تفضل التدخين فيها في ورقة وبين كيف ستتصرف في كل حالة من تلك الأحوال.

–                  هناك تقنية تسمى بـ” إرساء” الحالة الذهنية، وهي باختصار أن تربط الأشياء التي تكرهها بالسيجارة من خلال عقلك عندما تود التدخين بشدة، مثلا: عندما تريد أن تدخن، تذكر أن السيجارة ستهلكك، يمكن أن تموت وهي بيدك، وأنت عبداً لها، وتتخيل أطفالك يدخنون أمامك، وتتخيل أمراض السرطان والرئة وتصلّب الشرايين قد أصابتك، تخيل رائحتها المقرفة وهي تنفر الناس منك، ثم حاول ربط هذه الصور ذهنيًا بالسيجارة لتنفر منها، حاول أن تجرب هذا التدريب 4 أو 5 مرات حتى تتقنه، وحاول أن تسترجع هذه الصورة في عقلك دائما عندما تريد التدخين.

–                  عندما تأتيك الرغبة اسأل نفسك: ما الذي ساستفيده؟ لا شيء، كل الذين يدخنون هم عبيد للسجائر وأنا حر! لا تحسد المدخنين، أشفق عليهم، لاتتجنبهم وتتنازل عن الحياة فهم محرومون من الصحة، المال، الحرية، وأنت حر!

–                   عندما تشعر بأنك بحاجة إلى سيجارة، برر لنفسك بأنه انسحاب مؤقت للنيكوتين، فهذا مايجعلك تدخن. من لا يدخنون لا تصيبهم هذه الحالة وستنتهي قريباً، لا تفكر كثيرًا بهذا الموضوع، ستصبح حراً عما قريب.

–                  عندما تأتيك الرغبة في التدخين تذكر بأن التدخين محرم شرعًا وقد حرمه أغلبية الشيوخ المعاصرين وأنت تغضب الله تعالى لسنين طويلة.

–                 عندما تأتيك الرغبة تحدي نفسك، أنت شخص قوي، وقد أثبت ذلك في العديد من المناسبات في حياتك، الشيء الذي يدعى بـ “نيكوتين” لن يقدر عليك، أنت قوي وتستطيع هزيمته، ردد في نفسك: “لن تستطيع هزيمتي يا نيكوتين، إن استطاع شخص هزيمتك أنا أستطيع كذلك” تخيل النيكوتين كوحش يريد أن يأكل واجعله يعاني من الجوع! تفوق عليه فقد تفوق عليه الملايين من قبلك!

–                 هل تذكر صيام رمضان؟ لقد صمت عدد من الساعات يتراوح بين 10 و 15 ساعة بإرادتك! لن تستطيع التوقف الآن؟ من يقول ذلك؟

–                  لا تستخدم بدائل النيكوتين مثل علكة النيكوتين، أو السجائر الإلكترونية، أو جرعات النيكوتين أو الأدوية، أنت لا تريد ترك إدمان نيكوتين السيجارة ثم تتحول إلى إدمان نيكوتين العلكة! هل تعالج الإدمان بالإدمان؟

–                  لا تستبدل السيجارة بشيء آخر مثل، المكسرات، الحلويات، الخ، لأنك تواصل الوهم بأنك تقدم التضحيات، عندما تستمر على هذا المنهج ستعيش طوال حياتك وأنت تتمنى التدخين، ثم أنك لا تريد أن تترك الدخان وأن تصاب بالسمنة أو ارتفاع الضغط! أنت لا تقدم تنازلات لتترك التدخين بل تريد أن تعيش سعيدًا وأن تكون حرًا!

–                   لا  تحتفظ بالسجائر أو أي شيء يذكرك بالتدخين مثل الولاعة لأن هذا يعني بأنك تشك في قرارك، لا تشكك في صحة قرارك لأنك تعلم بأنه صحيح، لا فائدة من التدخين كما اتفقنا.

–                  ابتعد لفترة 3 أسابيع عن المشروبات التي تذكرك بالتدخين واستبدلها بمشروبات أخرى، يمكنك شربها لاحقًا عندما تتوقف عند التدخين وتكون مسيطرًا على الموضوع، أنت لست بحاجة أن تقدم تنازلات عن أي مشروب تحبه، لقد اتخذت القرار المناسب.

لقد كنت مدمناً شخصيًا على شرب الشاي مع السيجارة وأستطيع شرب الشاي الآن دون سيجارة، والآن أستطيع أن أجلس في المقهى في وسط المدخنين وأقول لنفسي: إنهم مثيرون للشفقة !

–                اشرب سوائل كثيرة عند توقفك عن التدخين، ودائماً خذ 3 أنفاس عميقة عندما تأتيك الرغبة في التدخين.

–                 أنت توهم نفسك عندما تقرر أن تدخين سيجارة واحدة كل يوم أو كل أسبوع أو كل شهر لن يؤثر أبدًا، أو حتى تدخين الشيشة أسبوعيًا، من لا يدخن لا يضع في فمه سيجارة أو شيشة أبدًا، كما أنك عندما تدخن كل أسبوع تعذب جسدك من آثار الانسحاب وتعيد تغذية وحش النيكوتين مرة أخرى! لقد كنت أوهم نفسي لمدة 5 سنوات بأنني متوقف عن تدخين السيجارة وأقوم في المقابل بتدخين الشيشة! لا تضع نفسك في هذا الوهم أيضًا!

–                  لا تكتئب فالحرية قريبة، إنها مجرد 3 أسابيع وستتخلص من آثار النيكوتين في جسدك! في رمضان أنت تبقى شهر ولا تقوم بالتدخين لأكثر من نصف اليوم! لقد صبرت في السابق، خلال 3 أسابيع، سينتهي ما كنت تعاني منه إلى الأبد! كما أنك تدخن بما مجموعه ساعة أو ساعتين يوميًا، يعني أنك لا تدخن لمدة 22 أو 23 ساعة يوميًا أليس كذلك!

–                  لا تشكك في قرارك أبدًا، لا توجد أي فائدة من التدخين، التدخين عبودية نفسية، هل أنت مستعد لتفني حياتك كلها من أجل سيجارة تدوس عليها بقدمك عندما تنتهي منها؟

–                  لا تعلن لأحد بأنك قد تركت السجائر في الأيام الأولى، جميع المدخنين سيحاربونك وسيحاولون إغواءك، تجنبهم في الأيام الأولى، حينما تشعر بأنك واثق ومسيطر على الأمور اجلس معهم، لكن لا تخبرهم بأنك مشفق عليهم!.

–                  ابتعد عن جملة “سيجارة واحدة لن تضر”، أي سيجارة ستهدم جميع ما بنيته حيث أنك ستعيد إحياء النيكوتين من جديد، سيجارة واحدة ستجعلك مدخنًا بشراهة أكثر مما كنت في السابق!

صلاة للإقلاع عن التدخين

يا مريم البريئة من الخطيئة الأصلية، صلّي لأجلنا نحن الملتجئون إليك. بحق نعمة طهارتك، فلتتوقف هذه العادة النجسة.

من رائحة الدخان النتنة، من الطعم الكريه في فمي، من البقع على يديّ و أسناني، صلّي كي أتحرر.

السلام عليك يا مريم….

من السعال و البلغم، من الدم الملوّث، من أمراض القلب و الرئتين، صلّي كي أتحرر.

السلام عليك يا مريم….

من التعوّد و العبودية، صلّي كي أتحرر.

السلام عليك يا مريم….

من التوتّر، الخوف، والقلق. صلّي كي أتحرر.

السلام عليك يا مريم….

لأنال الصحة، الهدوء، و السلام، صلّي لأجلي.

السلام عليك يا مريم….

صلّي لأجلنا يا والدة الله القديسة، كي نختار العيش بطهارة، نحن المخلّصون بالمسيح.

آمين.

 

الرجاء الحفاظ على مصدر المقال في حال نقله

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.