أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

يأتي الناس من جميع أنحاء العالم ليأخذوا المياه ويتبرّكوا بها

jesus.jpg
مشاركة

بهذه المياه استحمّ يسوع

من هنا مر يسوع والعائلة المقدسة، وهنا جلست مريم، وهنا استحمّ يسوع.

منطقة صغيرة تلك التي يعتبرها المصريون مقدسة بـ مسطرد بئر ومغارة أقامت بها العائلة المقدسة لأيام باركوا المنطقة كلها قبل أن ينتقلوا  الى غيرها.

وحسب ما نقل اليوم السابع، قال القس جيروم مجدي كاهن كنيسة العذراء الأثرية بمستطرد : كنيسة العذراء الأثرية بمستطرد والتي تسمى أيضاً ( المحمي) نظراً لإستحمام السيد المسيح بها وبالبئر المقدس بها حيث تستمد الكنيسة أهميتها بسبب مرور العائلة المقدسة بها ولهذا يوجد إهتمام كبير بالحضور سواء للأقباط أو غيرهم.

وأضاف كاهن الكنيسة: يأتي الناس من جميع المحافظات ليأخذوا المياه ويتبركوا بها حيث هناك قولان عن هذا البئر أحدهم أن السيد المسيح عندما قدم إلى هنا كان البئر موجوا كما أن هناك قولاً أخر أن السيد المسيح هو من أنبع هذا البئر والذي قد تسبب بالكثير من المعجزات لمن يشربون منه.

 

بالفيديو | سر بير كنيسة مسطرد .. معجزات للمسلمين والمسحيين

وأكمل قائلاً: كما أن في الكنيسة بجوار البئر يوجد المغارة التي اختبئت بها العائلة المقدسة لعدد من الأيام حتى أكملوا مسيرتهم بعد ذلك.

وعن العملية الإرهابية التى حدثت قبل عام يؤكد القس جيروم: لم يحدث أي تغيير على إقبال الناس الى الكنيسة، بل على العكس زاد الإقبال بعد أن اعتبرنا هذه العملية معجزة للسيدة العذراء التي منعت الأذى عن كنيستها، ونحن في الكنيسة نقول دائماً أن العذراء تعيش معنا في مسطرد.

ومن جانبه، أكد محمود أبو اليزيد أحد الشباب المسلمين المترددين على الكنيسة:أخبرت قبل ذلك كاهن الكنيسة في رغبتى في التطوع لخدمة الكنيسة لما للسيدة العذراء من مكانة لدى المسلمين، فهي السيدة الوحيدة التي ذكر إسمها صراحة في القرأن، كما أن مسطرد مثال حي على الوحدة الوطنية الموجودة بين المصريين.

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.