أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

شربل ضحيّة حادث سير مروّع

مشاركة

تعليمات مهمّة للحفاظ على حياتكم وأنت تترجّلون من السيارة على الطريق السريع

استفاقت منطقة عين الرمانة – الشياح في لبنان على خبر مقتل أحد شبانها ابن الـ25 ربيعاً، شربل اسكندر كنعان، اثر حادث صدم تعرض له على الطريق السريع في ضبيه.

وحسب ما ذكر موقع القوات، تعرّض كنعان، الذي كان برفقة صديق له، لحادث بسيط فترجلا لتفقد الأضرار وإذ بسيارة مسرعة تصدمه وتقتله على الفور.

حوادث السير ليست دائماً نتيجة تصادم سيارتين، فمن الضروري توخي الحذر عندما توقف سيارتك لتغيير إطار، أم تفقّد شيء في السيارة.

اركن سيارتك إلى أقصى اليمين، ونبّه السيارات القادمة بإضاءة الفلاشر، وضع المثلثات التي تحذّر السائقين الآخرين عشرة أمتار قبل مؤخرة سيارتك (عليك الاحتفاظ بها دائماً في صندوق سيارتك).

على الشخص الثاني المرافق تنبيه السيارات الاخرى برفع يديه أو رفع علم صغير أو رفع أي شيء ملّون لتنبيه السيارات المسرعة.

اتصل بالشرطة فترسل اليك سيارة فتركنها قبل سيارتك لتنبيه السيارات المسرعة أيضاً.

لا تقف إلى الجانب الأيسر من السيارة، واذا أردت الترجّل من السيارة، انتبه جيداً قبل فتح الباب.

البعض يعتبر هذه الخطوات مضحكة أو سطحية، ولكن بعد الحادث الذي تعرّض له شربل، لا يمكن الا وأخذها بعين الاعتبار.

نصلّي لراحة نفس شربل، ولعائلته، فلا أحد يعرف متى يأتي السارق، وعلينا أن نكون واعين سيما عندما نركن سيارتنا على طريق سريع، أو عندما نقود بسرعة.

 

الرجاء الحفاظ على مصدر المقال في حال نقله

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.