أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

البابا فرنسيس يبارك عدداً كبيراً من مسابح الورديّة ليتم توزيعها في سوريا

PAPIEŻ FRANCISZEK, RÓŻANIEC
Photoshot/REPORTER
مشاركة

لنستمر في صلاة الوردية من أجل السلام في الشرق الأوسط والعالم بأسره

يوم الاربعاء وبعد صلاة التبشير الملائكي حيا الأب الأقدس المؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس وقال أعبّر عن قربي من سكان مختلف بلدان آسيا الجنوبية التي تضربها الأمطار الموسميّة. أصلّي من أجل الضحايا والنازحين وجميع العائلات التي فقدت بيوتها. ليمنح الرب القوّة لهم وللذين يساعدونهم.

تابع الحبر الأعظم يقول يجتمع اليوم في تشيتوخوفا في بولندا العديد من الحجاج للاحتفال بالعذراء المنتقلة إلى السماء ولتذكّر المئوية الأولى على إقامة العلاقات الدبلوماسيّة بين الكرسي الرسولي وبولندا. أوجّه تحيّتي إلى جميع المجتمعين عند أقدام العذراء سيّدة تشيتوخوفا وأحثّهم على الصلاة من أجل الكنيسة بأسرها.

والآن، أضاف البابا فرنسيس يقول، أسألكم أن ترافقوا بالصلاة ما سأقوم به: سأبارك عددًا كبيرًا من مسابح الورديّة المخصصة للإخوة في سوريا. بمبادرة من هيئة مساعدة الكنيسة المتألّمة تمّ صنع حوالي ستة آلاف مسبحة واليوم في عيد العذراء مريم الكبير هذا سأباركها ليتمَّ توزيعها في ما بعد على الجماعات الكاثوليكية في سوريا كعلامة لقربي منها ولاسيما من العائلات التي فقدت أحد أفرادها بسبب الحرب.

إن الصلاة التي تُتلى بإيمان تكون قديرة! لنستمر في صلاة الوردية من أجل السلام في الشرق الأوسط والعالم بأسره. .

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.