أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ألنائب في البرلمان اللبناني عناية عزّ الدين: إليك الورد يا مريم

مشاركة

الوزيرة السابقة: لا نملك الا ورودا نقدمها للسيدة العذراء

في عيد انتقال مريم العذراء بالنفس والجسد الى السماء، غرّدت النائب في البرلمان اللبناني والوزيرة السابقة عناية عزالدين وكتبت:”في عيد انتقال السيدة العذراء نردّد ترتيلة جميلة تقول :اليك الورد يا مريم يهدى من ايادينا هلمّي واقبلي منّا عربون حب”.

وأضافت:”لا نملك الا ورودا نقدمها  للسيدة العذراء وكلنا رجاء بأن تلهم مسؤولي هذا البلد شيئا من الحكمة والعدالة والانصاف من أجل وطننا الصغير لبنان”.

عناية عزالدين المرأة الوحيدة التي تم تعيينها في حكومة عهد الرئيس ميشال عون الأولى. وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية، معروفة في الأوساط الأكاديمية وفي المجتمع الجنوبي- الأملي.

عزالدين من مواليد بلدة شحور في قضاء صور في 27 تموز 1961، وهي شقيقة أحد شهداء حركة أمل في التصدي للاجتياح الإسرائيلي في العام 1982 حسن عزالدين، أم لابنتين هما: بتول وسارة فران، صاحبة ومديرة مختبر التحاليل الطبية والأنسجة.

هي عضو في نقابة أطباء لبنان، وفي الجامعة اللبنانية لعلوم الأمراض (باثولوجيا). وعضو في الجامعة اللبنانية للطب المخبري، وفي نقابة أصحاب المختبرات الخاصة، والجمعية الأميركية للكيمياء السريرية، والجامعة الأميركية لعلوم الخلايا، والأكاديمية العالمية لعلوم الأمراض- القسم العربي.

حائزة دكتوراه في الطب المخبري، وعلوم الأمراض (الباثولوجيا) من الجامعة الأميركية في بيروت.

ا تحظى بالاحترام في أوساط المؤسسات الاجتماعية الشيعية، ولاسيما أنها مقرّبة من كريمة الإمام المغيب السيد موسى الصدر حوراء، وهي إلى جانبها في العديد من الأنشطة الاجتماعية التي تقوم بها مؤسسات الإمام الصدر. وبذلك، تشكّل تقاطعاً لأكثر من طرف شيعي، إلى جانب حركة أمل.

 

 

 

الرجاء الحفاظ على مصدر المقال في حال نقله

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.