أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

“فَلا تَخَافُوا! إِنَّكُم أَفْضَلُ مِنْ عَصَافِيرَ كَثِيرَة”!

مشاركة

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الجمعة العاشر من زمن العنصرة في ١٦ آب ٢٠١٩

الجمعة العاشر من زمن العنصرة
أَلا تُبَاعُ خَمْسَةُ عَصَافِيرَ بِفَلْسَين، ووَاحِدٌ مِنْهَا لا يُنْسَى أَمَامَ الله؟ إِنَّ شَعْرَ رَأْسِكُم كُلَّهُ مَعْدُود، فَلا تَخَافُوا! إِنَّكُم أَفْضَلُ مِنْ عَصَافِيرَ كَثِيرَة. وَأَقُولُ لَكُم: كُلُّ مَنِ اعْتَرَفَ بِي أَمَامَ النَّاس، يَعْتَرِفُ بِهِ ابْنُ الإِنْسانِ أَمَامَ مَلائِكَةِ الله. وَمَنْ أَنْكَرَني أَمَامَ النَّاس، يُنْكَرُ أَمَامَ مَلائِكَةِ الله.
قراءات النّهار: أعمال ٢٢:  ١٧-٢٩ / لوقا ١٢:  ٦-٩
التأمّل:
في إحدى الرياضات الرّوحيّة، قال الأب المرشد كلماتٍ تختصر الكثير: “من أبرز أزمات عصرنا الكآبة التي يعاني منها أغلبيّة الناس”…
الكآبة (بالفرنسيّة والإنجليزيّة : Depression) أضحت عنواناً شائعاً تبرير الحزن والوجوم والقلق…
في أغلب الحالات، تكون أسباب هذه الكآبة هي الظروف الاقتصاديّة التي تولّد مشاكل عائليّة أو اجتماعيّة… في حالاتٍ أخرى، تنجم عن اختبار الألم أو الإحساس بالوحدة…
إنجيل اليوم يدعونا لوعي حضور الله في حياتنا فلا نستسلم للكآبة الّتي تتناقض مع روح الإنجيل المبنيّ على الفرح والدّعوة إليه عن طريق الرّجاء الدّائم بالله!
الخوري نسيم قسطون – ١٦ آب ٢٠١٩
النشرة
تسلم Aleteia يومياً