أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رسالة من الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان للمسيحيين من قلب إحدى كنائس أبو ظبي

Nahyan bin Mubarak Al Nahyan
مشاركة

مرحباً بكم في الإمارات…تعلّمنا منكم الكثير

لنتذكّر سوياً ما قاله الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وثتها (وزير التسامح في الإمارات اليوم) للمسيحيين من قلب كنيسة القديس اندراوس:

أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على ترسيخ قيم التسامح والاعتدال واحترام الأديان، وذلك خلال حضوره الصلاة التي أقيمت في كنيسة القديس أندراوس للأنغليكان في أبوظبي بمناسبة انجاز صيانة مبنى الكنيسة.

وقال أمام المصلين “إن قيادة دولة الإمارات تؤمن إيماناً راسخاً بقيم التسامح والاعتدال والتعايش الثقافي والحضاري ونبذ عوامل الفرقة والتعصب بين الشعوب، مما جعل من مجتمعها نموذجاً رائداً للسماحة والتعايش الإنساني واحترام قيم وعقائد الآخرين وثقافاتهم”. وأضاف “كما نؤمن إيماناً راسخاً بأن المجتمع الأكثر نجاحاً هو المجتمع الذي يكون فيه لدى جميع الناس فرصاً متساوية لتحقيق إمكاناتهم الكاملة كبشر”.

وأشار إلى أن موقف ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تجاه ثقافات العالم “يشكل عنصراً أساسياً في رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة التي حققت من خلالها نمواً اقتصادياً لم يسبق له مثيل في ظل الاستقرار الاجتماعي والسياسي وتوسع الفرص للمواطنين والمقيمين”، مشيداً “بتلك الرؤية التي تجلت بشكل واضح في تدشين المبنى الجديد لكنيسة القديس أندراوس، الذي حظي بدعم ولي عهد أبوظبي لجعله واقعاً ومكاناً مميزاً للعبادة”.

وتابع “إن احتضان دولة الإمارات لجنسيات مختلفة، يعيشون معاً بانسجام ويمارسون شعائرهم بحرية، في المساجد والكنائس وغيرها من دور العبادة، يشكل مصدر قوة للبلاد”، مشيراً إلى أن “استضافة خليط من الجنسيات والأعراق والأديان واللغات والثقافات المختلفة في الإمارات لا يهدد ثقافتنا العربية التقليدية بل يكسبنا قوة وفرصة”.

وتابع: “نرحب بتنوع السكان، من الرجال والنساء، الذين يساعدون في الحفاظ على الإثراء الثقافي”. وخاطب الحضور بالقول “لقد رحبنا بكم في بلدنا وتعلمنا منكم الكثير”.

 

الرجاء الحفاظ على مصدر المقال في حال نقله

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.