أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هتف “الله أكبر” قبل أن يطعن امرأة ويهدد حياة آخرين

car.jpg
مشاركة

الشرطة في سيدني تسيطر على رجل كان يحمل سكيناً ويهدد المواطنين

قبل الدخول في تفاصيل الخبر، لا بد ن التأكيد انّ الاعتداءات المسلحة التي تحصل في العالم اليوم، لا تعبّر سوى عن مرض الأشخاص المنفذين ويجب عدم الخلط بين تصرفات بعض المجرمين والاديان التي تدعو جميعها الى المحبة. وكمسيحيين، علينا أن نزرع السلام في كل العالم، عالم تسيطر عليه الايديولوجيات والصراعات السياسية والاقتصادية التي بعضها يغلفها بطابع ديني وطائفي.

في التفاصيل، اعتقلت الشرطة الأسترالية، رجلًا طعن امرأة وطارد العديد من الأشخاص وسط سيدني، يوم الثلاثاء، قبل أن يتمكن عدد من المارة من السيطرة عليه، حسب شهود عيان.

وقالت ميجن هايلي، إن رجلًا كان يحمل سكين مطبخ كبيرًا طارد العديد من الأشخاص في حي أعمال مزدحم، لكن كان 5 أو 6 أشخاص آخرين في الخلف يطاردونه محاولين ردعه، وسيطروا عليه مستخدمين الكراسي وصندوقًا بلاستيكيًّا.

وأظهرت مشاهد بثتها وسائل إعلام أسترالية الرجل يقفز على سقف سيارة حاملًا سكينًا وهو يهتف الله أكبر واقتلوني، وقالت الشرطة إنها أوقفت الرجل، وإن الجريحة في حالة مستقرة.

وفي فيديو انتشر على مواقع التواصل اظهر ترديد المهاجم عبارات “الله أكبر” وسيطرة الشرطة عليه.

وقد وجدت جثة في المكان لامرأة ولكن لم يتم التأكيد بعد اذا كانت المرأة ضحية الرجل نفسه، أم لا علاقة بين الحادثتين.

كذلك تم الابلاغ عن امرأة تم تشطيبها بسكين بالقرب من احدى محطات الميترو، وليس بعيداً من المكان الذي شوهد فيه الرجل الحامل السكين.

وانتشر فيديو على تويتر يظهر محاولة الناس ردع المعتدي بواسطة الكراسي وعلب الحليب، حتى وصول الشرطة. وشكر رئيس الوزراء الاسترالي المواطنين على شجاعتهم لايقاف الرجل حتى وصول الشرطة.

وشوهد الدم يتساقط من الخنجر الذي كان في يد المعتدي الذي ذكرت بعض وسائل الاعلام أنه كان يردد عبارات “الله أكبر” و”ساقوم بقطع بعض الرؤوس”.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.