أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

٧ تجارب ومحن واجهها جيم كافيزيل خلال لعبه دور المسيح

PASSION OF THE CHRIST
Shutterstock | 2003 Icon Distribution Inc.
مشاركة

ضربت صاعقة كافيزيل في حين كان يصوّر مشهد العظة على الجبل... نجا بأعجوبة.

قد يكون جيم كافيزيل من أكثر نجوم هوليود صراحةً بشأن ايمانه المسيحي. فهو تحدث، في أكثر من مناسبة، عن تعبده ومحبته للعذراء مريم وعن موقفه المؤيد للحياة.

اليوم، وبعد ١٥ سنة على إصدار فيلم “آلام المسيح”، نعود الى بعض الصعاب الجسديّة والعمليّة التي واجهها كافيزيل ليضمن انه يلعب بأكبر أمانة ممكنة دور يسوع والى بعض تعليقاته التي تمحورت حول هذه التجربة. اليكم إذاً ٧ وقائع متعلقة بالفيلم كشف عنها النجم خلال مقابلة مع قناة سي.بي. أن لتكتشفوا أكثر قوة الإيمان الضروريّة للعب دور المسيح.

١- عزلة هوليود

حذر المخرج ميل غيبسون كافيزيل من أنّه قد يُصبح بقبوله لعب دور المسيح منبوذاً من هوليود. فأجاب كافيزيل: “ميل، هذا هو ايماني. على كلّ واحد منا أن يحمل صليبه. إن نرفض حمل صليبنا،يسحقنا ثقله. فلنقم بذلك.”

٢- رعب

كان عمره يتطابق حينها مع عمر المسيح هند وفاته (٣٣) وأول حرفين من اسمه بالإنجليزيّة JC ، ويعترف انه كان ” وبكا صراحة مرعوباً.”

٣- جلسات تبريج مؤلمة

ساعدته عيناه الزرقوان على لعب دور المسيح. لكنه، ومن أجل تلبيّة كلّ المتطلبات الجسديّة للدور، اضطر الى الجلوس لساعات للتبرج ما تسبب بإصابته بانخفاض حرارة الجسم وتشنج في الكتف. وكان رد كافيزيل البسيط حينها: “أجبرني ذلك على الصلاة”.

٤- اللامبالاة

كان من الصعب جداً على الممثل ان يكون معلقاً على صليب خشبي في حين يستمر الآخرون في اتمام مهماتهم العاديّة أو يتحدثون بينهم. كانت لامبالاة مماثلة للامبالاة التي اختبرها يسوع. لكن وكما يُشير الممثل، سامح المسيح كلّ من كان غير مبالٍ تجاه محنته.

٥- مسؤوليّة

كان كافيزيل يعتبر هذا الدور مهمة ويأخذه على محمل الجد. لم يكن هذا الدور يتمحور حول شخصه بل أراد أن يرى الناس من خلاله المسيح: “هذا ما أريده أكثر من أي شيء آخر ليتمكن الناس من اتخاذ القرار المستنير بمتابعته أم لا.”

٦- ٥ أسابيع وأكثر على الصليب

اضطر كافيزيل تصوير خمسة أسابيع إضافيّة مشاهد الصلب وقضاء فترات طويلة معلقاً على الصليب لضمان أفضل المشاهد.

٧- ضربته صاعقة

وكأن مشاهد الصلب لم تكن كافيّة، ضربت صاعقة كافيزيل في حين كان يصوّر مشهد العظة على الجبل. نجا بأعجوبة.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.