أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مش ظابطة مثلاً نحكي عن الخاطي ونحنا خاطيين أكتر منّو بس يمكن هوي غلطو علني ونحنا ما نفضح بعد!

مشاركة

مش ظابطة ندّعي الحماس للإيمان ونحنا عا لساننا في مية مسبة دين وألف كلمة تجديف ومعتبرينا شي عادي...

فينا نحطّ الحقّ بكل شي عا مين ما كان: الدولة، الفوضى، الفساد أو حتى الشيطان!

بس ما في شي بيصير احسن إذا نحنا ما صرنا أحسن ولنصير أحسن بدنا، قبل ما نشوف أغلاط غيرنا نشوف أغلاطنا نحنا ونحاول نصلّح بحالنا قبل ما ندلّ عا أغلاط غيرنا…

هل هيدا شي بيعني ما ننتقد أو ما ندلّ عالغلط؟

أكيد لأ…

بس ما بيعني هالشي إنو نكتفي بالنقد ونحنا قاعدين مش عم نعمل شي أو ننطر لحدا يعمل شي بمقدورنا نعملو!

مش ظابطة مثلاً نحكي عن الخاطي ونحنا خاطيين أكتر منّو بس يمكن هوي غلطو علني ونحنا ما نفضح بعد!

مش ظابطة ندّعي الحماس للإيمان ونحنا عا لساننا في مية مسبة دين وألف كلمة تجديف ومعتبرينا شي عادي…

مش صح ننتقد اللي بيصلّي إذا بوجّين ونحنا أصلاً ما في محل للصلا بحياتنا وكأنو عن نقاصص ربنا كؤمال شي هويي مش عاملو!

منصير أحسن بس نوعا عالغلط إنو غلط وندل عالغلط مش عالمغلط اللي قد ما فينا لازم نشدّ فيه ليرجع يصير متل ما لازم يكون بعد ما نكون نحنا أصلاً نضفنا من جوّا قبل برّا!

كم درس من هالحياة!

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.