أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بعد أربعة أشهر على حريق نوتردام يعيش الباريسيون حالة من الرعب…إليكم التفاصيل

La cathédrale Notre-Dame de Paris en feu, le 15 avril 2019.
مشاركة

انبعاثات الرصاص المحترق في كنيسة نوتردام قد تؤدّي الى انتشار السرطان في الأعوام القادمة

بعد اربعة اشهر على حريق نوتردام، يعيش الباريسيّون حالة من الرعب، والسبب غبار الرصاص المحترق الذي كان يغطّي سقف كاتدرائية نوتردام.

غطّى الغبار شوارع باريس، السيارات، طاولات المطاعم، وتخبر أن- ماري، أنها غادرت منزلها منذ ذلك الوقت وهي تخشى العودة في الفترة القصيرة المقبلة. “لن اسكن في منزلي إلى أجل مسمّى، إنّي خائفة، خائفة”.

آن التي تعيش على مقربة من الكاتدرائية، طلبت إجراء كشف على منزلها إذا كان قد تلوّث بغبار الرصاص المحترق، لكنها حتى اللحظة لا تعرف إلى من تلجأ كما ذكرت في تقرير نشر عبر فرانس إنفو.

صاحبة إحدى المحال التجارية في شارع الكاتدرائية، قررت التحرّك: “أحاول قدر المستطاع غسل أرضيّة المتجر”،  أعادت تركيب مكيّف الهواء، و اشتكت من التواصل مع البلدية التي حتى اللحظة لم تقدّم أي ملاحظات على اسئلة المواطنين وتخوفّهم. وتضيف، “لا أعرف اذا كنّا سنشهد انتشار السرطان خلال عشر سنوات من الآن، أو خمس عشرة سنة على الأكثر”.

حتى اللحظة لم تتوضّح أسباب الحريق الذي اشتعل في إحدى أهم كنائس العالم، ورغم تأمين المبالغ الضرورية لاعادة بناء الكاتدرائية، يبقى السؤال: هل كان الحريق معتمداً أم مجرّد صدفة؟

أحد التجّار الذين يعيشون في الشارع نفسه، استغرب هلع السكّان من انبعاثات الحريق، وأكّد أنّه لو هناك خطر ما على المواطنين، لكانت البلدية تحرّكت ووزارة الصحة، غير إنّ الأمور لم تصل الى هذه الخطورة.

ما زال الحريق في أذهان الفرنسيين، وهو تزامن مع احتراق كنائس عديدة في فرنسا لم تعطي الدولة اي تفسير عنها.

نصلّي كي يحمي الله الكنيسة في فرنسا والعالم من المخططات غير المرئية، كما نصلّي ألّا يعاني المواطنون من مشاكل صحية بعضها بدأ يظهر إن من خلال عمليات اختناق أو أوجاع في الحلق لدى بعض الباريسيين.

 

رجاء عدم نقل المقال على أي صفحة اخرى

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.