أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

حالة من اصل 15 مليون. إمراة تلد أربعة توائم والأطباء يندهشون عند رؤية وجوههم

مشاركة
أن تُنجب إمرأة توأما خبر سار وأن تُنجب أخرى 3 توائم خبر شيّق أمّا أن تُنجب شابة بسن الإثنين والعشرين أربع توائم فخبر يستحقّ التأمّل… إلّا أن ما حصل مع الزوجين الكنديين ويب سابقة نادرة.

نشر موقع thebuzztube قصة الزوجين وما حصل معهما.
لم تتوقّع بيثاني ويب أن يجذب حملها العالم. بالمفاجئ اعتبرت بيثاني وزوجها تيم خبر حملها وبالصّاعقة تلقيا خبر وجود أربعة توائم في أحشائها.

 

babies-2

“لم أصدّق… لقد أصبت بصدمة كبيرة.” قالت بيثاني. صدمة بيثاني تضاعفت لا بل تحوّلت إلى مفاجأة غير متوقّعة بتاتًا عند رؤيتها التوائم الأربعة.

قبل خبر حمل بيثاني بالتوائم الأربعة كان الثّنائي ويب يعيشان حياة جد طبيعية. بيثاني (22 عامًا) وتيم(23 عامًا) تزوّجا في حزيران / يونيو من العام 2015. بشغف كبير إنتظر الحبيبان خبر حمل بيثاني الذي حلّ عليهما خلال شهر أيلول/ سبتمبر من العام نفسه.

 

babies-1

عشية عيد الميلاد توّجه الثنائي إلى عيادة الطّبيب للتأكد من الحمل وصحّة الجنين.
فسمعا ما لم يكن متوقّعًا.

 

تابع القراءة

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً