أليتيا

هل القربان الأقدس حقيقة؟ الجواب لكم بعد قراءة هذه الحادثة

Alessia Giuliani (CPP/Ciric)
مشاركة

طعن القربان الأقدس بالسكّين فتدفّق الدم منه وعاد ورماه بالنار فحلّق بشكل عجائبي

كان في باريس، في فرنسا، في القرن الثالث عشر، رجلاً يكره الكنيسة الكاثوليكيّة. كان كرهه شديدا

أخذ القربانة المكرسة وطعنها بسكين.

وسرعان ما تدفق الدم من القربانة المقدسة. أخاف ذلك الرجل الذي لم يتوقع أن شيئاً مماثلاً قد يحصل، ألقى القربانة في النار آملاً أن يتخلص من هذه القربانة الغريبة.

طفت القربانة بشكل عجائبي فوق النار، يئس الرجل فألقى القربانة في الماء المغليّة. اعتقد ان القربانة اختفت لكنها خرجت من الماء مجدداً آخذةً شكل الصليب.

ارتبك بما رأى فقدم القربانة لأحد أبناء الرعيّة فأعادها لكاهن الرعيّة. تم الحفاظ على القربانة في كنيسة القديس جان آن غريف قبل أن تُفقد خلال الثورة الفرنسيّة.

بُنيّت كنيسة في منزل الرجل الذي سرق القربانة المقدسة وحيث حصل التدنيس وهي معروفة اليوم باسم كنيسة بيليات.

سمحت الأعجوبة للكثيرين بالإيمان بأن يسوع موجود فعلاً في الإفخارستيا.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً