أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ماغي…من صلّيلك

مشاركة

الممثلة ماغي بو غصن تخضع لعملية جراحية في الرأس لإزالة ورم حميد

نشرت الممثلة اللبناية نهلة داوود عبر حسابها على موقع “إنستغرام”، الصورة الأولى للممثلة ماغي بو غصن من داخل غرفتها في المستشفى بعد إجرائها عملية جراحية في الرأس لإزالة ورم حميد.

وتظهر في الصورة يدّ داوود وهي تمسك بيد بو غصن التي تستلقي على سريرها في المستشفى.

وعلقت داوود على الصورة قائلة: “”كلنا عم نصليلك”.

وكان أعلن الممثل طارق سويد أن الممثلة ماغي بو غصن خضعت لعميلة في رأسها ونجحت، وقال سويد إن بوغضن بحاجة لصلاتنا كلنا لتقوم بالسلامة وتعود قوية مثل قبل واكتر ومن كل النواحي.

وكتب عبر حسابه على “تويتر” قائلا: “بدي اطلب منكن طلب و من قلبي، اليوم كل واحد ع طريقتو يصلي ل ماغي بو غصن ، و يبعتلا طاقة ايجابية و حب ويضويلا شمعة.. ماغي انت قوية و رح ترجعي اقوى و أجمل و نحن كلنا حدك و منحبك”.

وأضاف: “ماغي خضعت للعميلة براسا و نجحت العملية نشكر الله. … هي بحاجة لصلاتنا كلنا لحتى تقوم بالسلامة و ترجع قوية متل قبل و اكتر و من كل النواحي.. يا رب… ذكروها بصلواتكن”.

 

View this post on Instagram

@maguyboughosn kilna 3am nsallilik🙏💖

A post shared by Nahla Daoud (@nahladaoud) on

وكانت بو غصن اكتشفت قبل سنوات وجود ورم في الرأس، إلا أنّ الفحوصات أثبتت أنّه ورم حميد، ولم يكن يحتاج إلى استئصال بسبب صغر حجمه، وكانت تخضع سنوياً لصور للرأس لتبيان حجم الورم، إلى أنّ قرّر الأطباء العام الماضي إجراء الجراحة، وأدخلت ماغي إلى غرفة العمليات، وخضعت لبنج عام، ولدى إجراء صورة للرأس، تبيّن أن حجم الورم تقلّص، ما دفع بالطبيب إلى إلغاء العملية، على أن تخضع ماغي لصورة بعد عام.

صلاة لماغي ولجميع مرضى السرطان

“أيها القديس بيريغران العظيم، لُقّبت بـ “الجبار”، “صانع العجائب”، بسبب كثرة الأعاجيب التي أتيت بها من الله لمن التجأ إليك. على مدى سنوات عديدة حملت المرض السرطاني الذي يُدمر الأنسجة في الجسد، وكنت السبيل للذين لجأوا إلى مصدر كل نعمة في أصعب الأوقات التي يعيشها إنسان. لقد تميّزت برؤية يسوع الذي نزل من الصليب ليشفي عذاباتك. اطلب من الله والسيدة العذراء، العافية للمرضى المصابين بهذا الداء.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.