أليتيا

جورج كلوني وايلتون جون غير مهتمان لهذه اللحظة بالدفاع عن مسيحيي باكستان

TIZIANA FABI / AFP
L'acteur et réalisateur américain George Clooney en mai 2018, à Rome.
مشاركة

عون الكنيسة المتألّمة تطلب منهما التحرّك دون جدوى

إضغط هنا لبدء العرض

وجهت منظمة عون الكنيسة المتألمة الإيطاليّة رسالة مفتوحة الى الممثل جورج كلوني والمغني ايلتون جون لدعوتهما الى الدفاع عن المسيحيين المحكوم عليهم بالإعدام بتهمة التجديف في باكستان لكن دون أي رد فعل من قبلهما حتى الآن.

حثت منظمة عون الكنيسة المتألمة كلّ من الممثل العالمي جورج كلوني والمُغني ايلتون جون – في رسالة مفتوحة – الى الإنضمام الى الدفاع عن قضيّة ستة مسيحيين مضطهدين حُكم عليهم بالموت في باكستان بتهمة التجديف بحق الإسلام. ولا يُعتبر اختيار هاتان الشخصيتان اعتباطياً. فكان الرجلان قد انضما مؤخراً الى حركة احتجاج عالميّة على دخول شريعة بروناي حيز التنفيذ. وكانت هذه الشريعة تلحظ عقوبة الإعدام للمتهمين بالزنا أو بعلاقات مثليّة. وكان تدخل النجمَين مثمراً إذ اعلن السلطان وقف تنفيذ هذه الشريعة لهاتَين الحالتَين الخاصتَين.

 

 

وتطلب اليوم المنظمة المسيحيّة من النجمَين حشد طاقتهما كما فعلا من أجل الدفاع عن الحريّة الدينيّة في باكستان خاصةً وان ستة مسيحيين أُدينوا مؤخراً بالموت بتهمة التجديف.وجاء في الرسالة: “ارفعا الصوت من أجل هؤلاء المسيحيين الستة كما فعلتما وبالزخم نفسه تماماً الذي عبرتما عنه في حالة بروناي!” وجددت بعض وسائل الاعلام الدعوة هذه إلا ان جورج كلوني كما التون جون لم يتفاعلا حتى الساعة!

وأشارت منظمة عضد الكنيسة المتألمة الى أن ٢٢٤ مسيحياً وقعوا ضحيّة قانون مكافحة التجديف منذ اعتماده في العام ١٩٨٦ و٢٥ منهم اليوم في السجون. وفي حين أُدين كثيرون بالموت، لم يُعدم أحد بعد. وتجدر الإشارة الى أن هذه ليست المرّة الأولى التي تحاول من خلالها منظمة عون الكنيسة المتألمة التعاون مع المشاهير من أجل دعم رسالتها الآيلة الى مساعدة المسيحيين المُضطهدين في العالم. فطلبت السنة الماضيّة من الممثلة الأمريكيّة شارون ستون ان لا تنسى النساء اللواتي تتعرضن للعنف باسم دينهن.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً