أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

“فَمَنْ أَرْسَلَهُ اللهُ يَنْطِقُ بِكَلامِ الله”!

مشاركة

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم السبت السادس من زمن العنصرة في ٢٠ تمّوز ٢٠١٩

السبت السادس من زمن العنصرة
قال الربّ يسوع: “أَلآتِي مِنْ فَوْقُ هُوَ فَوقَ الجَمِيع. مَنْ كَانَ مِنَ الأَرْضِ أَرْضِيٌّ هُوَ، ولُغَةَ الأَرْضِ يَتَكَلَّم. أَلآتي مِنَ السَّمَاءِ هُوَ فَوْقَ الجَمِيع، وهُوَ يَشْهَدُ بِمَا رَأَى وسَمِعَ، ولا أَحَدَ يَقْبَلُ شَهَادَتَهُ. مَنْ قَبِلَ شَهَادَتَهُ فَقَدْ خَتَمَ عَلى أَنَّ اللهَ صَادِق. فَمَنْ أَرْسَلَهُ اللهُ يَنْطِقُ بِكَلامِ الله، وهوَ يُعْطي الرُّوحَ بِغَيْرِ حِسَاب. أَلآبُ يُحِبُّ الٱبْنَ وقَدْ جَعَلَ في يَدِهِ كُلَّ شَيء. مَنْ يُؤْمِنُ بِٱلٱبْنِ يَنَالُ حَيَاةً أَبَدِيَّة، ومَنْ لا يُطِيعُ الٱبْنَ لَنْ يَرَى حَيَاةً، بَلْ غَضَبُ اللهِ يَسْتَقِرُّ عَلَيْه”.
قراءات النّهار: أعمال الرسل ١٣: ٤٤-٥٢  / يوحنا ١٦: ٣١-٣٦
التأمّل:
في آخر القدّاس الماروني، يتوجّه المحتفل إلى النّاس قائلاً: ” إذهَبوا بـِسَلام، يا إخْوَتي وأحِبَّائِي، مَعَ الزَّادِ والبَرَكاتِ التي نِلتـُموها مِنْ مَذبَحِ الرَّبِّ الغافِر، ولتـَصْحَبْكـُمْ بَرَكةُ الـثالوثِ الأقدَس : الآب+ والإبن+ والرُّوحِ الـقـُدُس + الإلهِ الواحِد ، لهُ المَجْدُ إلى الأبَد”.
تدعى هذه الكلمات “البركة الختاميّة” ولكنّ جوهرها إرساليّ فزاد الكلمة والقربان يقوّينا للسير في دروب الحياة لنشهد للربّ في كلّ ما نقوم به أو نحياه.
في إنجيل اليوم دعوةٌ للأمانة لهذا الإرسال إنطلاقاً من قول الربّ يسوع:”فَمَنْ أَرْسَلَهُ اللهُ يَنْطِقُ بِكَلامِ الله”!
علينا ان نعي دورنا الحقيقي وهو حمل الربّ يسوع إلى العالم في كلّ آنٍ وأوان!
الخوري نسيم قسطون – ٢٠ تمّوز ٢٠١٩
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.