أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

البابا فرنسيس: الحرب العالمية الثالثة تحصل بأجزاء

AleteiaAr / Youtube ©
مشاركة

انتقد البابا فرنسيس جنون تدمير الأرواح والآمال باسم الدين معتبرًا أنه استخدام تجديفي لاسم الله

قال البابا فرنسيس “نعلم جيدًا أن الدين لا يحرض أو يخلق الحرب، بل الظلام الكامن في قلوب من يرتكبون أعمالًا غير عقلانية”.

وفي رسالة وجهها إلى المركز الثقافي اليهودي في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس AMIA، الذي دُمِّر مقره قبل 25 عامًا، وتحديدًا في 18 تموز 1994، بواسطة سيارة مفخخة، مما خلف 85 قتيلاً وأكثر من 200 جريح، انتقد البابا فرنسيس “جنون تدمير الأرواح والآمال باسم الدين”، معتبرًا أنه “استخدام تجديفي لاسم الله”.

وكتب البابا فرنسيس في الرسالة التي نشرها موقع ’فاتيكان نيوز‘: “يرافق قلبي كل يوم 18 تموز عائلات الضحايا، اليهود أو المسيحيين”، ومنذ “ذلك اليوم أدعو الله ليمنح الراحة الأبدية من فقدوا أرواحهم في ذلك الفعل الجنوني”، كما “أصلي للذين نجوا من الانفجار وحملوا مذاك، جروحًا في النفس والجسد”.

وأشار بيرغوليو إلى أن “هذا الجنون لم يكن قاصرًا على الأرجنتين بالتأكيد، فهذه الحرب العالمية الثالثة التي تجري بأجزاء، تجتاح الحياة والمستقبل، وتكشف عن وجهها القاسي في كل مكان، من الشرق إلى الغرب”. وأردف “إنها لا تعرف حدودًا، تحوّل الزوجات إلى أرامل، والأولاد والبنات إلى أيتام، وكل ذلك باسم الدين، مستخدمين اسم الله بشكل تجديفي”.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.