أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

علماء آثار يكتشفون المدينة التي التجأ اليها داود قبل أن يصبح ملكاً

مشاركة

داود أمضى أكثر من سنة في صقلاج قبل أن يُصبح ملكاً

سمحت عمليّة مشتركة قادها علماء آثار من الولايات المتحدة الأمريكيّة واستراليا من تحديد ما يُعتقد انه موقع مدينة صقلاج وهي المدينة التي التجأ اليها داود ورجاله هرباً من قوات شاول (صاموئيل الأوّل ٣٠). وأفادت صحيفة The Times ان الاكتشاف هذا يأتي بعد ٤ سنوات من التنقيب في موقع يُعرف باسم خربة الراي في سفوح اليهوديّة.

وأفاد بيان صحافي مشترك بين الجامعة العبريّة في القدس وادارة الآثار في اسرائيل انه تم اكتشاف مدينة قديمة ترقى الى ما بين القرنَين الحادي عشر والثاني عشر قبل المسيح إضافةً الى مستوطنة ريفيّة مبنيّة على ركامها.

وتُشير النسخ العبريّة للكتاب المقدس الى أن داود أمضى أكثر من سنة في صقلاج قبل أن يُصبح ملكاً. وفي تلك الحقبة، أحرقت قوات منتقمة صقلاج بالكامل. ولا يُفيد اكتشاف العلماء عن وجود المباني، بل أفادوا بأن حريق مدمر ضرب المنطقة.

إن البحث عن مدينة صقلاج جارٍ منذ قرون واعتقد عدد كبير من علماء الآثار انهم على وشك اكتشافها لكن المواقع القديمة لم تتمكن من مطابقة نص الكتاب المقدس بالدلائل الأثريّة أما الموقع الذي كُشف عنه مؤخراً فهو يتطابق مع كلّ الشروط المطلوبة.

وحتى الساعة، وجد علماء الآثار أكثر من ١٠٠ وعاء من الفخار كانت تُستخدم للزيت والخمر وغيرها. وحده الوقت كفيل بأن يعطينا فكرة عن التحف الفنيّة واليدويّة الإضافيّة التي سيتم اكتشافها في الموقع وتطابقها مع نص الكتاب المقدس.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.