Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

ما علاقة عذراء الكرمل بالنبي إيليّا٩٠٠ سنة تقريباً قبل ولادة المسيح؟

جوان جاموس - تم النشر في 12/07/19

لبس ثوب الكرمل ووعود مريم ليس بالعصا السحرية

في 16 تموز تحتفل الكنيسة بعيد سيدة الكرمل وهي عبادة مرتبطة بالعهد القديم.

 إن تكريم العذراء فريد في تاريخ الكنيسة وجذوره مرتبط بحدث جرى قبل ولادتها.

 انبثق كلّ شيء من رؤيا النبي ايليا على جبل الكرمل٩٠٠ سنة تقريباً قبل ولادة المسيح.

 وكما يشير سفر الملائكة الأوّل، بعد ثلاث سنوات من الجفاف، أمطر اللّه على اسرائيل بفضل صلوات النبي ايليا.

 وكان ايليا قد تلقى علامةً بوصول الشتاء من عند قمة جبل الكرمل حيث رأى غيمةً صغيرة ترتفع من البحر.

 منذ بداية المسيحيّة، اعتُبرت الغيمة صورةً ترمز الى العذراء التي ستحمل يسوع وتعطيه الحياة في العالم.

 يعني الكرمل باللغة الاراميّة “”حديقة اللّه” ويقع في السامريّة.

 يذكره العهد القديم على انه رمز المجد والكمال.

 هناك تأسست أولى الجماعات النسكيّة المسيحيّة، ومع الوقت، اتخذ النساك اسم رهبان سيدة جبل الكرمل.

 تظهر عذراء الكرمل عادة مع ذراعين ممدودَين نحو الأمام يقدمان الثوب، وتجسد الصورة ظهور العذراء على القديس سيمون ستوك الرئيس العام للرهبنة الكرمليّة في ١٦ يوليو ١٢٥١.

 قدمت له العذراء الثوب، ووعدت بالنعم لمن يضعه على كتفَيه بإيمان.

 هذا امتيازٌ لك ولكلّ أهلك: فمن يموت مرتدياً الثوب لن يعاني من النار الأبديّة.

 وتأسس العيد الليتورجي لعذراء الكرمل من أجل استذكار هذا الظهور.

 وفي ظهورٍ لاحق على البابا يوحنا الثاني والعشرين، وعدت العذراء بتحريره من المطهر في السبت التالي لوفاته، أي “امتياز يوم السبت”.

 لكن الثوب ليس بالعصا السحريّة، فكما كان يقول يوحنا بولس الثاني:

 لا يُمكن أن تُحد العبادة بصلوات وتقدمات، بل يجب أن تشكل “عادة”، أي، توّجه دائم لسلوكنا المسيحي، حيث تتشابك الصلاة والحياة الداخليّةمن خلال الممارسة الدائمة للأسرار والاتمام الفعلي لأعمال الرحمة.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
يوحنا بولس الثاني
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً