Aleteia
السبت 24 أكتوبر
روحانية

الجندي الذي طعن يسوع بحربة جمع في إناء التراب الذي جبل بدم يسوع

طوني فارس - تم النشر في 12/07/19

تاب وارتدّ وهرب الى إيطاليا حيث خبّأ التراب في بازيليك القديس اندراوس اليوم.

في الكتاب المقدس، يوصف الدم على أنه عنصر حياة، وبالتالي مقدس.

في العهد القديم، أمر الرب بنفسه بعدم هدر الدم، وعدم أكل اللحوم التي فيها الدم.

في العهد الجديد، بتضحية يسوع  على الصليب، أخذ الدم معنى الخلاص.

الكنيسة نفسها، ولدت من دم المسيح.

الانجيل يخبرنا ان أحد الجنود عند الصليب طعن  بالرمح جنب يسوع، ومن الجرح خرج دم وماء.

بحسب التقليد، نفس الجندي الذي تاب وارتد، جمع في إناء التراب الذي جبل بدم يسوع.

هرب الى ايطاليا، وخبأ الذخيرة في مانتوفا.

هناك اليوم نجد ، بازيليك القديس اندراوس.

مع الوقت، وضعت الكنيسة احتفالات عدة بدم يسوع الثمين، ولكن فقط عام ١٨٤٩ أعلن البابا بيوس التاسع، العيد عالمياً.

وبينما هو في المنفى في غاييتا، خلال حرب استقلال ايطاليا، طلب من البابا أن يقيم هذا العيد ليطلب تدخل الرب من أجل السلام.

في ٣٠ يونيو ١٨٤٩ أعلن البابا بيوس التاسع عن نيته بإعلان العيد.

بعد انتهاء الحرب، في ١٠ أغسطس، أعلن  عيد دم يسوع الثمين والاحتفال به، في أول أحد من يوليو.

بعد المجمع الفاتيكاني الثاني، تم إلغاء العيد، وتم الاحتفال بقداس إكراما للدم الثمين في شهر يوليو.

ولهذا السبب فإن شهر يوليو، هو تقليدي مكرس لدم يسوع الثمين.

يشجع الكاثوليك على التأمل بتضحية يسوع في كل مرة خلال القداس يتحول النبيذ في الكأس الى دم المسيح.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً