أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بالصور زيارة بطريرك السريان الكاثوليك لدير مار موسى الحبشي في النبك

مشاركة

هي الزيارة البطريركية الأولى لهذا الدير

إضغط هنا لبدء العرض

بعد ظهر يوم الأربعاء ٣ تمّوز ٢٠١٩، قام غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بالزيارة البطريركية الأولى إلى دير مار موسى الحبشي في النبك، وهو دير تابع إدارياً لأبرشية حمص وحماة والنبك السريانية الكاثوليكية، وذلك ضمن فعاليات اليوم الثاني من اللقاء الأول لشبيبة سوريا السريانية الكاثوليكية.

رافق غبطتَه في هذه الزيارة أصحابُ السيادة مطارنة الأبرشيات الأربع في سوريا: مار ديونوسيوس أنطوان شهدا رئيس أساقفة حلب والمدبّر البطريركي لأبرشية الحسكة ونصيبين، ومار يوحنّا جهاد بطّاح المنتخَب رئيساً لأساقفة أبرشية دمشق، ومار ثيوفيلوس فيليب بركات رئيس أساقفة حمص وحماة والنبك، والآباء الكهنة والشمامسة، والمشاركون في هذا اللقاء من الشبّان والشابّات الذين يمثّلون الأبرشيات الأربع.

 

 

جال غبطته على أقسام الدير، ومتحفه، واطّلع من رئيسة رهبانية مار موسى الحبشي الأخت هدى فضّول على تاريخه وأبرز معالمه ومشتملاته.

كما أدّى غبطته صلاة الشكر في كنيسة الدير الأثرية، سائلاً الرب يسوع، بشفاعة القديس موسى الحبشي، أن يبارك الدير وسكّانه وجميع الوافدين إليه، وأن ينشر أمنه وسلامه في كلّ ربوع سوريا والشرق والعالم، وأن يعيد جميع المخطوفين وبخاصة الأب باولو داللوليو مؤسّس رهبانية مار موسى.

وأُعجِب غبطته ومرافقوه من أساقفة وكهنة وشباب أشدّ الإعجاب وتأثّروا كثيراً لما عاينوا في هذا المعلم الكنسي التاريخي من جمال ووقار وروحانية وتأمُّل، معربين عن فخرهم كون هذا الدير هو أحد مؤسّسات أبرشية حمص وحماة والنبك، ومثنين على التعاون المشهود لسيادة المطران فيليب بركات ولكاهن رعية النبك السريانية الأب سعيد مسّوح مع الدير وسكّانه.

وبعد جولة في باحات الدير، غادر غبطته والوفد المرافق في جوّ من الفرح الروحي والراحة والسكون.

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.