أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ميشيل حجل… وينك؟

مشاركة

بعد وفاة ميشال حجل خسرت الأرض ملاكاً ربحته السماء

كيف ننسى وجهك؟

كيف ننسى كلماتك المفعمة بالحب والرجاء؟

كيف ننسى تلك المسبحة المعلّقة باصابعك واسم مار يسوع تردديه على شفتيك؟

صعبة على أهلك يتذكّروا غيابك وهنّي اصلاً ما نسيوا، ونحنا أهلك، خلّيتنينا نحسّ إنّو وجعك وجعنا، وألمك ألمنا.

هل حقاّ غلبك المرض؟ أم أنت من انتصرت عليه برجاء القيامة؟

ميشيل، غيّرتي مجتمع من دون ما تعرفي، اختارك يسوع ملاك عهل أرض لرسالة محددة: إنّو جمال الروح اقوى من ظلم هل دني، ولي بدّو يعرف حقيقة هل حياة بدّو يذوق طعم الصليب، وما في إلّا حمل الصليب بفرح بيوصّل عل سما.

ميشل، إنت اليوم ملاك، ملاك عم يرفرف بل سما، وفوق لبنان، عم يحكي قصة حب عاشتها فتاة وهبت حياتها ليسوع رغم الوجع والدموع.

ما تنسينا، خبري يسوع عن وجعنا،

عم نصلّيلك، وصلّيلنا من فوق، ونحنا أكيدين إنّك بأحضان يسوع ورسالتك ما خلصت عل أرض، بس هلّق بلّشت.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.