أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

امرأة خسرت أولادها بحوادث مختلفة وما أخبرته للأب فادي روحانا مذهل

مشاركة

قصّة حقيقية فيها من الإيمان والرجا كتبها الأب فادي روحانا على صفحتو

كتب الأب فادي روجانا على فايسبوك:

رحت ع مدينة أورلندو بولاية فلوريدا حتى قدّس عن كاهن صديق… فاتت مرا ختيارة عليّ عالسكرستيا:
“اهلًا اهلًا فيك يا بونا… جارتي بالمستشفى! في مجال ناخدلها القربان… ما تعتل هم انا بسوق فيك…بعرف المدينة جديدة عليك…”

وعالطريق والدني شتي… طوف… ومسّاحات القزاز ما عم بلحقو… راحت المرا الطيبة تفلفش مشاعر من قلبها…

“عمري تمانين سنة… انا خيّاطة … لو بتعرف شو بحب خيّط بدلات للكهنة وشراشف مذبح… كلو لمجد الرب… بس هالمرا قدّامك مجروحة… أبني شاب مات ع موتسيكل بشيكاغو … أبني التاني تزوج صبية من فنزويلا ولمّا سافر لهونيك يفتح شغل قتلوه وسرقوه… وأبني التالت راح ليحقق ويحاكم قاتلين خيّو… كمان قتلتو العصابة… تلات وردات دبحتن الحياة ع قلبي… خلصو الدموع بعيوني وما خلص إيماني…

أتاري لمّا بيموتو لي منحبّن وحدو الايمان بخليهن معنا وبيناتنا…

قلبي أنكسر ع تلات شباب راحو ورا بعض… عتلاني همّن بدي ياهن بالسما… ولادي أوادم يا بونا… كل صلاتي وخدمتي بالكنيسة كرمال روحن…راحو ولادي من قدّام عيوني بس عم يلعبو بقلبي…هونيك مش جيعانين بس انا مخورة جوع… هونيك أكلن مأمّن… هونيك مش بردانين: دفيانين… بس أنا عم ترجف عضامي لمّا أسمع خبطة الباب… او دعسة عالدرج… او لمّا اسمع غنيّة من بعيد… أو رنّة تلفون… هنّي بأيدي أمينة وانا ع مكنة هالخياطة عم خيّط شال لابني الكبير… وجاكيت للوسطاني… وقميص زرقا للصغير … هني سوا ومع بعض وانا سهراتي مع مكنة خياطة لعيش هاليومين بكرامة وجوزي الختيار يصلّي مسبحتو حد الشباك… فكرو جوزي ناطرن ليسربو من السهرة…

لمّا بيكبّو التراب عالتابوت… والنَّاس تفلفل عالسكت…وحدو الايمان بيبقى حدّك… وحدو يسوع بيبقى معك عم بوشوشك: انا القيامة… يلّي بيآمن ما بيموت…بل بينقل من ضفّة لضفّة…
صحيح قلبي مكسور بس أيماني أكبر من الكسر…وهيدا حضور ربنا ووروح ولادي معي”…

زرنا المريضة… وكل الوقت كنت مدمّع ومصدوم… وكل الوقت عايش برهبة قدّام جبل من الرجا والإيمان…

أتاري بهالدني القهّارة في قديسين مجهولين ما بتساعن الفاتيكان… أتاري بهالدني في قديسين بالفيّ… قديسين ع مكنة خياطة… ع مجلى… بمكتب…بمصنع…ما حدا سامع فيهن ولا بيحبو حدا يسمع فيهن…

سلام من قلبي لناديا منصور… خبرتك هزّت كهنوتي…رحت معك لأعطي يسوع لمريضة رجعت ريحتي رجا وايمان وقوة من وردة عمرها تمانين سنة شلحتها الحياة ع مكنة خياطة…تخيّط كنزات وبدلات من خيطان الإنجيل…وتلات شباب يسقو هالوردة بكل صباح لضلّ تخيّط…

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.