أليتيا

المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية يصدر نص تعهّد الزواج وهذه أبرز بنوده

مشاركة

تعهد الزواج المسيحي” تطبيق إجباري بعد انتهاء فترة صيام الرسل

 أصدر المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في جلسته الأخيرة برئاسة البابا تواضروس الثاني، بطريرك الكرازة المرقسية، نص “تعهد الزواج المسيحي” كتطبيق إجباري بعد انتهاء فترة صيام الرسل.

ونشر “البوابة نيوز”  نص بنود هذا التعهد كما يلي:

–         التعهد أمام الله، رب الأرباب وراعي الرعاة، وأمام ملائكته وقديسيه، وأمام آباء الكنيسة والحاضرين جميعًا، أن يحيا الزوجان حياة مسيحية، كما يحق لإنجيل المسيح، وأن يحرصا كل منهما على خلاص نفس الآخر، وأن يكون بيتهما بيت صلاة وبيت طهارة وبيت بركة، عملًا بقول الكتاب المقدس أما أنا وبيتي فنعبد الرب.

–          التعهد بالثبات على الإيمان الأرثوذكسي إلى النفس الأخير، وأن يحترما قوانين الكنيسة المقدسة، ويحافظا على تقاليدها وطقوسها وتعاليمها.

–         التعهد ببذل كل منهما نفسه في سبيل إسعاد الآخر، وأن يسلكا كل منهما تجاه الآخر بالمحبة والأمانة والتسامح والصدق وطول الأناة، وأن يحتملا كل منهما ضعفات الآخر، وأن يهربا بكل حكمة من فساد هذا العالم.

–         التعهد بألا تكون الماديات سببًا في الاختلاف بينهما بأي صورة، وأن يتعاملا كل منهما بحب وحكمة تجاه أسرة الآخر.

–         التعهد بتربية الأبناء تربية مسيحية، وأن يكونا قدوة لهم فى الأعمال الصالحة، حتى يكونوا جميعًا قديسين بلا لوم أمام الله.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً