أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الكلدان يحتفلون بعيد شفيعهم توما

CHRISTIANS IRAQ
CHRISTOPHE SIMON / AFP
Iraqi Syriac Christians attend an easter procession at the Saint John's church (Mar Yohanna) in the nearly deserted predominantly Christian Iraqi town of Qaraqosh (also known as Hamdaniya), some 30 kilometres from Mosul, on April 16, 2017.
Qaraqosh was retaken by Iraqi forces late in 2016 as part of a massive offensive to wrest back the nearby city of Mosul from Islamic State (IS) group fighters but it remains almost completely deserted.
/ AFP PHOTO / CHRISTOPHE SIMON
مشاركة

البطريرك ساكو يدعو إلى الاقتداء بالقديس توما الذي اختصر ايمانه بعبارته الشهيرة: ربي وإلهي، إلى جانب سائر الرسل

ترأس البطريرك الكلداني الكاردينال لويس روفائيل ساكو، في كاتدرائية أم الأحزان، قداسًا احتفاليًا لمناسبة عيد القديس توما، شفيع الكنيسة الكلدانية. وشاركه في القداس معاوناه المطرانان باسيليوس يلدو وروبرت سعيد جرجيس، كما شارك في القداس الخورأسقف نوئيل فرمان، مع لفيف من الآباء الكهنة من أبرشية بغداد. وقد اكتظت الكنيسة بأبناء الرعية وسَمَتْ الأرواح بصلوات وترانيم أبدع في إنشادها جوقة كنيسة مار توما الرسول.

وأشار البطريرك ساكو في عظته إلى صفات مار توما الذي في موقف ظهور المسيح للتلاميذ، توخى الواقعية وعيش إيمانه بنحو شخصي، وليس غيبيًا وبالانسياق وراء الآخرين بدون وعي. كما أشار إلى شجاعته في التبشير بالإنجيل في بلاد بين النهرين، والهند حيث قبل الشهادة. وبيّن اهتمام البطريركية بهذه الكنيسة العريقة أم الأحزان التي تحتل مكانها ككاتدرائية إلى جانب كاتدرائية مار يوسف، وأيضًا اهتمام البطريركية بتعمير كنائس بغداد والحفاظ على أصالتها، بما يتطلب ذلك جهد مادي ولوجيستي. ودعا إلى الاقتداء بالقديس توما الذي اختصر ايمانه بعبارته الشهيرة: ربي وإلهي، إلى جانب سائر الرسل.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.