أليتيا

قبيل توزيع النتائج المدرسية في ألمانيا قامت إحدى المدارس بتوزيع رسائل إلى أهالي الطلاب وفيها

EDUCATION
Syda productions - Shutterstock
مشاركة

معاملة الطلاب كإنسان أوّلاً هي المدماك الأساسي في بناء مستقبله

سمعنا عن انتحار عدد من الطلاب في لبنان بسبب نتائج الامتحانات الرسمية، وغالباً ما يغضب الأهل بسبب رسوب أبنائهم.

اليكم هذه الرسالة لمدرسة في ألمانيا الى أهالي الطلاب:

الآباء والأمهات الأعزاء

قريباً سيتلقى أطفالكم شهاداتهم المدرسية.

نحن نعلم أنكم جميعًا تأملون أن يحضر طفلك درجات جيدة إلى المنزل،

يرجى تذكر أنه من بين الطلاب، سيكون هناك فنان لاحقاً لا يجب أن يفهم الرياضيات.

من بينهم رجل أعمال لا يهتم بتاريخ الأدب الإنجليزي.

من بينهم الموسيقي الذي لا تهمه علامة الكيمياء.

إذا حصل طفلك على درجات جيدة، فهذا رائع، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فالرجاء عدم سلبه من احترامه لذاته وكرامته.

أخبر طفلك أنه بخير. أنها مجرد شهادة. طفلك مقصود لأشياء أكبر. أخبر طفلك أنك ستحبه ولن تحكم عليه، بغض النظر عن الدرجات التي يتلقاها. سترى كيف سوف يغزو طفلك العالم. علامة سيئة لن تحرمه. ويرجى ألا تصدق أن الأطباء والمهندسين هم الأشخاص السعداء الوحيدون في العالم”.

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً