أليتيا

الإعتداء على مسيرة مريميّة ومقتل مؤمنين

church burkina
مشاركة

الاعتداءات في بوركينا فاسو ليست صدفة

لا تقع ضحايا الاعتداءات بحق الكاثوليك بفعل الصدفة فهذه الاعتداءات تستهدف الكهنة وهذا ما تؤكده مصادر الكنيسة في بوركينا فاسو لوكالة فيدس إذ استهدفت ثلاث هجمات مميتة الجماعة الكاثوليكيّة في البلاد في غضون شهر.

وتقول المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها لدواعي أمنيّة: “استهدفت احدى الهجمات منطقة دابلو يوم الأحد ١٢ مايو. فطلب الارهابيون، بعد ان طوّقوا الكنيسة، من الكاهن واستاذ التعليم المسيحي الخروج. قُتل كاهن الرعيّة، سيمون يامبا، على الفور في حين تمكن الاستاذ من الهروب. وقتل بعدها الارهابيون ٥ مؤمنين.

 

وفي اليوم التالي، ١٣ مايو، في سينغا، في المنطقة نفسها من ساحل دابلو، تعرض ارهابيون لمؤمنين عائدين من مسيرة مريميّة فاختاروا عدداً منهم – من الواضح ان الاختيار لم يكن عشوائياً- اذ اختاروا علماني شغل لفترة طويلة منصب رئيس الجماعة الكاثوليكيّة المحليّة ومعلمَين يدرسان التعليم المسيحي. فيبدو ان الارهابيين يستهدفون عمداً قادة الجماعات.”

“واستهدف الارهابيون في الهجوم الثالث الذي وقع في ٢٦ مايو معلم تعليم مسيحي ويبدو ان الهدف من الهجمات زرع البلبلة في المنطقة خاصةً وان الديانات كانت متعايشة بسلام في بوركينا فاسو.”

وتعرضت كنيسة بروتستانتيّة في سيلغادجي للاعتداء في ٢٨ أبريل وتعرض القس للاغتيال. وقُتل المُرسل أنطونيو سيزار فيرناندز وهو مرسل اسباني في فبراير ٢٠١٩ على الحدود الغانيّة في حين كان يحاول الحصول على معلومات بشأن الأب جويل يوغباري، كاهن رعيّة دجيبو، الذي اختفى في شمال البلاد. وقُتل المرسل بيار لويجي ماكايي في نيجيريا في ليل ١٧ – ١٨ سبتمبر ٢٠١٨. وتخشى الجماعة المسيحيّة في غانا الآن التعرض لهجمات في المدى المنظور.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً