أليتيا

٦ الصبح دقّت المرا ع باب الكنيسة هيّ وعم تصرخ…دخيلك يا بونا دخيلك!!!

old-lady.jpg
مشاركة

يسوع يظهر على امرأة لا تأتي الى القداس

راح كاهن لعند ست حتى يتفقدها ويشوف ليش ما عم تيجي على الكنيسة
قالتلو للخوري: عندي صبي وبنت دايما بيتخانقو، وانا بسبّون وبعّيط عليهون لما بجبلون سيرة الكنيسة والمناولة بيتحجووا بالف حجة حتى ما يروحو.
وما حكيتك يا ابونا على شغل البيت، والالتزامات العائلية والعزايم اللي بتصير يوم الاحد لهالسبب انا ما فيي روح على الكنيسة، ما عندي وقت.

بعد طول حديث قنعها على الكنيسة، والكاهن مقتنع انو عم تسايرو، صلى عندون بالبيت ورجع على كنيستو.

تاني يوم الساعة ستة الصبح كانت المرأة قدام باب الكنيسة ودقت على باب الرعية وهي عم تصرّخ:
دخيلك يا ابونا انا كذابة انا كذابة … لا تخليه يخدش ولد من الاولاد!!

سألها الخوري شو القصة ما عم افهم عليكي،
قالتلو: انا وعدتك اني رح اجي على الكنيسة لكن كنت عم سايرك بس ، وما كنت ناوية اجي صلي.

بعد ما نمت شفت الرب يسوع بالمنام وهو زعلان وقالي:
ليش كذبتي على الابونا؟؟
قلتللو: انت شايف يا رب دايما مشغولة، والاولاد تعّبوني كتير.

قالي الرب يسوع: اذا كان الاولاد تعّبوكي انا رح اخدهون لعندي وبريّحك منهون
واذا كان شغلك تعّبك، رح ريّحك وخليكي تقعدي بالتخت ٣٠ سنة،
وخلي غيرك يخدمك. روحي لعند الخوري واعترفي.

بتكمّل المرة وبتقول: شفت المسيح عم يبكي ويقول:
عطيتكون الاولاد وعم تتحججوا فيهون ضد مجيتكون على الكنيسة
عطيتكون الصحة وعم تتحججوا بالتعب والشغل حتى ما تجو على الكنيسة
عطيتكون المصاري وعم تتحججوا بالمصروف والفواتير حتى ما تجو على الكنيسة
هون سكت يسوع ونزلت دموعو وقال:
كنت بتمنى تجو على الكنيسة بدافع محبتكن الي مش بدافع خوفكون مني.

قصّة تأمّلية.

المصدر: نبض كسروان – Kesserwan Pulse.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً