أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بالنسبة للأطباء كان ميتاً وتم التحضير لدفنه، اما هو فاستيقظ: “رأيت صليب المسيح”

Youtube
مشاركة

"رأيت صليب المسيح أمام عيني". ظننّا كلنا أنه مات وبدأنا بتحضير مراسيم الدفن. اما هو ففاجأ الجميع واستيقظ. هذا ما حصل لرجل من مونتيكالفو ايربينو في إيطاليا. ماريو لوكونتي، ٧٤ عاماً، هو بطل هذه القصة.

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) ظننّا كلنا أنه مات وبدأنا بتحضير مراسيم الدفن. اما هو ففاجأ الجميع واستيقظ. هذا ما حصل لرجل من مونتيكالفو ايربينو في إيطاليا. ماريو لوكونتي، ٧٤ عاماً، هو بطل هذه القصة.

ماريو أخبر الإذاعة التلفزيونية : أوتو تشانل” : “رأيت صليب المسيح أمام عيني”.

 

الأطباء: ما من أمل

 

قبل موته الظاهري، كان المريض في حالة صحية ميؤوس منها وبالنسبة للأطباء لم يكن هناك أي أمل. إعادة الإحياء عندما دخل في الغيبوبة لم تنجح، وطُلب من الأقارب إعادة المرض الى بيته ليموت بين أفراد عائلته. وكان قد تم الاتصال بالكاهن ليمنحه سر مسحة المرضى ويحضّر لمراسيم الدفن.

 

وعندما بات كل شيء حالكاً ووصلت الأمور الى أسوئها، فتح صاحب الـ ٧٤ عاماً عينيه وقال لمن من حوله ينظر إليه بانذهال: ” أنا بحالة جيدة، وأنا أعيش بأعجوبة”

“نعمة من الرب”

 

من المستشفى تم نقله مباشرة لإجراء بعض الفحوصات الى مستشفى سان جوفاني روتوندو – المستشفى الذي بناه بادري بيو -، وهناك قال: “أنا أؤمن بان الله منحني النعمة. وإن كان هو م أراد لي هذا الألم فانا أقبله”.

“يتصل بي كثيرون ليسألوني عن حالتي، ولكن لا أذكر شيئاً. أعرف فقط انني حي بفضل الإيمان”.

 

الصلاة لبادري بيو

 

من كان بجانب ماري في وقت الكوما والتحضير لدفنه، قال ان لبادري بيو أيضاً علاقة بما حصل. لأن كاريو يطلب دائماً شفاعة القديس وإليه لجأ جميع أفراد عائلة ماريو في الصلاة.

أعجوبة أم لا، ما حصل استقطب انتباه وسائل الاعلام عامة، والآن ينتظر ماريو نتائج الفحوصات الطبية في محاولة من الأطباء لفهم ما حصل!

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.