Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

كاهن إيطالي يحتفل بقداس عيده المئة بمعاونة أبنائه الأربعة الكهنة هم أيضاً

ماتيو غرين - تم النشر في 20/06/19

وهو تلميذ لبادري بيو

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)أب، كاهن، والد كهنة، كاتب، تلميذ لبادري بيو ومُعايش للحرب العالميّة الثانيّة…

بلغ المئة عام في ٤ يونيو واحتفل بالمناسبة من خلال الاحتفال بالذبيحة الإلهيّة التي ترأسها المطران فرمشيسكو لابياسي من ريميني من ايطاليا بمعاونة ابنائه الأربعة الكهنة هم أيضاً. وأرسل الكاردينال بيترو بارولين، أمين سر دولة الفاتيكان، له رسالة ينقل من خلالها معايدة وبركة البابا فرنسيس فقُرأت الرسالة خلال القداس.

وانتشرت قصته بفضل تغطيّة عدد من وسائل الاعلام العالميّة للحدث. فاليكم المعلومات التي جرى تسليط الضوء عليها.

وُلد فاكاريني في ايطاليا في العام ١٩١٩ وأرسل، كعدد كبير من شباب جيله، الى الجبهة خلال الحرب العالميّة الثانيّة ليخدم في روسيا، صمد وعاد الى منزله ليبدأ مهنة. في يوم من الأيام، التقى بصديق ومُحارب سابق كان “وسيما وعنده كلّ شيء” لكنه كان دائماً “حزيناً… ومُضطرباً”. عندما التقاه في تلك المرّة، لاحظ ان شيئ تغيّر فسأله فاكاريني عن ما حصل وقال له الصديق انه ذهب ليعترف عند بادري بيو.

هكذا فعل هو، فأصبح بادري بيو مرشده. في احدى الزيارات، قال له بادري بيو انه عليه ان يتزوج ويؤسس “عائلة مقدسة كبيرة” فأجاب: “كبيرة هذا سهل لكن مقدسة…؟” عاد لزيارة القديس بعد فترة غير متزوج فقال له: “تحرك!”

استحوذت آنا ماريا فانوشي على انتباه فاكاريني بعد ان بدأ يراها بشكل منتظم في القداس وفي أرجاء البلدة، تزوجا وقررا تنفيذ نصيحة بادري بيو ببناء عائلة كبيرة فأنجبا ٧ أطفال – ٤ صبيّة و٣ بنات- وقال فاكاريني: “لم يكن ذلك بفعل الصدفة فأنا أردت كلّ واحد منهم!” لسوء الحظ، توفيّت زوجته في العام ١٩٧٠ أي بعد ١٨ سنة من الزواج فقط.

ومع ذلك، استمر فاكاريني بالعمل على تحقيق الجزء الثاني من نصيحة بادري بيو. دخل جميع أبنائه الدير وسيم الأوّل كاهناً في العام ١٩٧٩ والأخير والأصغر بعد ٢٠ سنة (وبعد سيامة والده). واختارت احدى بناته أيضاً حياة الدير.

في غضون ذلك، أصبح فاكاريني شماساً وخلال الاحتفال بالقداس في سان جيوفاني روتوندو، سمع صوت بادري بيو في قلبه يقول له: “سوف تُصبح كاهنا”. وبالفعل، سيم كاهناً في العام ١٩٨٨ عن عمر ٦٩ سنة. ويحتفل منذ ذلك الحين بالقداس يومياً.

خلق ذلك علاقة خاصة بين الأب فاكاريني وعائلته، فيشير احد ابنائه كيف انه وبطريقة ما والده وابنه وأخاه: والده البيولوجي، وابنه الروحي عندما (لم يكن كاهنا بعد) ويتوجه للاعتراف عند ابنه، ومن ثم أخاه في الكهنوت عندما سيم كاهناً. ويقول الابن: “لا حدود في الإيمان”.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً