أليتيا

رسالة من كاهن إلى ميشيل حجل، إلى خطيبها مارون “الجندي المجهول”

مشاركة

الحب أقوى من الموت أكبر من تابوت

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) كتب الأب فادي روحانا :

ميشال حجل أنتي هلق بأيدين أمينة….

عطيتينا مليون سبب وسبب لنتذكرك…

حبيبك مارون أبو عتمة “الجندي المجهول” متل ما وصفتيه: انكسر سلاحو بفلتك…وخسر معركة  مع الخبيث بس ما خسر الحرب لأنو أبن الايمان…وإبن الرجا لي جمّلتيه فيه قبل ما تفلّي…

سودا الدني بعيونو بس قلبو أبيض بحبّ ما تعب ولا استسلم ولا ركع ولا أخد علاج كيميائي… الحب أقوى من الموت… أكبر من تابوت… أقوى من سرطان أغتصب خطوبة وقتل الحلوة وطعن الخطيب وهرب جبان من دقات قلب أبدية…

السرطان قتل جسدك بس روحك، ضحكاتك، كلماتك، صلواتك، وجعاتك، نضالك، أيمانك، صورك…رح يبقو بقلب أمّك وأهلك وحبيبك وأصدقائك… قلوبن تدق ميشال حجل والسرطان ينعر حالو بسرطان…

هونيك ما في وجع ولا هرّ شعر ولا استفراغ ولا أخ ولا شك أبر ولا سف حبوب بتلعّي الروح… هونيك ارتحتي، بس نامي من قلب قلبك صرلك زمان قلقانة… نامي بسلام حتى قلوبن هون تدقّ تربيع جراس القيامة…
لا…لا… الموت منّو النومة الاخيرة بل اليقظة الاخيرة…

هالدني مجد باطل… عروشها باطلة، مالها باطل، جمالها باطل… بس الحب وحدو حقيقي…وحبك مع مارون انكتب ع قلوب العشّاق لي أجو وعم يجو… حبكن علّم العشاق الصبر والمثابرة والتضحية وشو هوّي الجوهري …علّمن الصلاة حلى …والسرطان ينعر حالو بسرطان…

ميشال تشفّعي لمعترين هالارض وأنا منن، لنعرف متل ما انتي قلتي: الصحة كنز ونعمة والباقي أكسسوار باطل…

ميشال ابتسمي من فوق يا نجمة الأمل… ليكي شوفي… وحدها بسمتك عم بتضوّي بعتمة مارون وأهلك… والسرطان ينعر حالو نعر بسرطان…

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً