أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بالفيديو الدم ينزف من القربان والقربانة تنبض كالقلب المشتعل

مشاركة

في ٨ ديسمبر ١٩٩١، كان كاهن يحتفل بالذبيحة الإلهيّة في مزار بيتانيا في كويا في فنزويلا.لاحظ بعد تكريس القربان ان القربانة تنزف من احدى الجوانب. حافظ الكاهن على القربانة وعرضها للدراسة للتأكيد على المعجزة.

فنزويلا/أليتيا(aleteia.org/ar) في ٨ ديسمبر ١٩٩١، كان كاهن يحتفل بالذبيحة الإلهيّة في مزار بيتانيا في كويا في فنزويلا.لاحظ بعد تكريس القربان ان القربانة تنزف من احدى الجوانب. حافظ الكاهن على القربانة وعرضها للدراسة للتأكيد على المعجزة.

وفتح الأسقف المحلي تحقيق لمعرفة سواء كان من الممكن تفسير ذلك بحسب عامل طبيعي.

 

“خلال القداس، تأكد عدد من الحجاج ان الكاهن لا يعاني من جراح تُفسر وجود الدم على القربان. بالإضافة الى ذلك، وبحسب التحاليل، دم الكاهن لا يتطابق مع الدم الموجود على القربانة. وخضعت القربانة المعجزة لعدد من الدراسات طلبها حينها مطران لوس تيكيس، بيو بيلو ريكاردو وأكدت النتائج ان الدم هو دم بشري يتطابق مع الدم الموجود على كفن تورينو وقربانة لانسيانو التي نزفت في ايطاليا في العام ٧٥٠ وحللتها ٥٠٠ لجنة تابعة لمنظمة الصحة الدوليّة.

 

وُضعت القربانة بعدها في دير في لوس تيكيس ليعاينها الآلاف من الحجاج سنوياً. وبصورة خاصة، وصل أحدهم، دانيال سانفورد، من نيو جورسي الى الدير في العام ١٩٩٨. ويفسر ما يلي ما حصل معه:

“بعد انتهاء الاحتفال، فتح الكاهن باب بيت القربان حيث القربانة المعجزة. رأيت، بدهشة كبيرة، ان النار تنبعث من القربانة وفي وسطها قلب ينبض وينزف دماً. رأيت ذلك فترة ٣٠ ثانية بعدها عادت القربانة الى حالتها الطبيعيّة. تمكنت من تصوير جزء من هذه المعجزة.”

 

أُرسل الفيديو الى المطران المحلي الذي شجع على نشر الفيديو بهدف تعزيز الإيمان بالوجود الحقيقي ليسوع في الإفخارستيا.

 

لا تزال القربانة موجودة اليوم في دير لوس تيكيس ولا يزال الدم موجوداً كما ولو كان لحظة الأعجوبة.

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.