Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
الكنيسة

البابا فرنسيس: أصغوا دائمًا إلى الإنجيل بانتباه وواظبوا على التأمل فيه والصلاة

POPE AUDIENCE JUNE 12, 2019

Antoine Mekary | Aleteia | i.Media

فاتيكان نيوز - تم النشر في 18/06/19

"مَن أرادَ أن يكونَ كبيرًا فيكم، فليكُنْ لكم خادمًا"

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) استقبل قداسة البابا فرنسيس ظهر الاثنين في القصر الرسولي بالفاتيكان المشاركين في مجمع عام رهبنة الإخوة الأصاغر الديريين، ووجه كلمة للمناسبة رحّب فيها بجميع الحاضرين خاصا بالذكر الخادم العام الجديد للرهبنة الأخ كارلوس تروفاريلّي.

في كلمته إلى المشاركين في مجمع عام رهبنة الإخوة الأصاغر الديريين، أشار البابا فرنسيس إلى أن كل حياة مكرسة تولد من الإصغاء إلى كلمة الله وتلقّي الإنجيل كقاعدة حياة، وقال إن الإنجيل بالنسبة إليهم هو “قاعدة وحياة”، ورسالتهم هي أن يكونوا إنجيلاً حيًا، وأضاف: أصغوا دائمًا إلى الإنجيل بانتباه وواظبوا على التأمل فيه والصلاة.

وتوقف البابا فرنسيس في كلمته عند الأخوّة وقال إنها عطية ينبغي تلقّيها بامتنان، وواقع “في مسيرة” متواصلة يتطلب إسهام الجميع. واقع يمكن أن تُعاش فيه مسيرات من التعلُّم المتواصل والانفتاح على الآخر. واقع يستقبل ومستعد للمرافقة. واقع يعتبرون فيه بعضهم البعض إخوة. وحث الأب الأقدس الجميع على أن يعززوا إخوّتهم بروح الصلاة، وتابع كلمته إلى المشاركين في مجمع عام رهبنة الإخوة الأصاغر الديريين متوقفًا عند ميزة أخرى في حياتهم، “الصغر”، وقال إنه خيار صعب لكونه يتعارض مع منطق العالم الذي يبحث عن النجاح بأي ثمن ويرغب في أن يحتل المقاعد الأولى، وتوقف البابا فرنسيس في هذا الصدد عند كلمات يسوع الذي لم يأتِ ليُخدَم بل ليَخدُم: “مَن أرادَ أن يكونَ كبيرًا فيكم، فليكُنْ لكم خادمًا، ومَن أرادَ أن يكونَ الأوَّلَ فيكم، فليكُن لأجمعكم عبدًا” (مرقس 10، 43 -44).

تابع البابا فرنسيس كلمته قائلا إن التحية الفرنسيسكانية التي تميّزكم هي “سلام وخير!”، ودعاهم ليكونوا رسل سلام وذلك قبل كل شيء بحياتهم ومن ثم بالكلمات، وأن يكونوا في كل لحظة أدوات مغفرة ورحمة. وأضاف لتكن جماعاتكم أماكن تُختبر فيها الرحمة كما يطلب القديس فرنسيس منكم.

و شدد البابا فرنسيس على ضرورة تنشئة ملائمة، تنشئة متكاملة تشمل جميع أبعاد الإنسان. تنشئة دائمة، مسيرة تدوم كل الحياة. تنشئة للقلب تغيّر طريقة تفكيرنا وتصرّفنا. تنشئة على الأمانة مع الوعي بأننا نعيش اليوم في ثقافة “المؤقت”. وفي هذا الإطار، أشار البابا فرنسيس إلى الحاجة إلى منشّئين خبراء في الإصغاء وفي الدروب التي تقود إلى الله، قادرين على مرافقة آخرين في هذه المسيرة؛ منشّئين يعرفون فنّ التمييز والمرافقة.

وفي ختام كلمته ، منح قداسة البابا فرنسيس الجميع بركته الرسولية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيلالبابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً