أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مرام…ملاك جديد يفارقنا اليوم

مشاركة

توفيت نتيجة صعقة كهربائية

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) أفادت إذاعة “جرس سكوب” عبر حسابها على “تويتر” أن الطفلة مرام عكاري البالغة من العمر سنتين، من سكان منطقة المنكوبين، توفيت نتيجة تعرضها لصعقة كهربائية داخل منزل ذويها الكائن في منطقة المنكوبين في طرابلس حيث تم نقلها الى مستشفى الحكومي في طرابلس ما لبثت ان فارقت الحياة.

يؤدي عدم اتخاذ إجراءات السلامة والاحتياطات الوقائية أثناء التعامل مع الأجهزة والتمديدات الكهربائية التي تتنوع استخداماتها في حياتنا اليومية إلى وقوع الكثير من حوادث الصعقة الكهربائية والتي لطالما أودت بحياة العديد من الأشخاص وتحديداً من شريحة الأطفال الذين هم أكثر الفئات العمرية حاجةً للحماية من خطر الحوادث.

وهناك العديد من الاجراءات الوقائية التي ينبغي اتخاذها للمحافظة علىى حياة الكثيرين من خطر الصعقات الكهربائية، خاصة خلال فصلي الشتاء والصيف حيث يزداد الضغط على الكهرباء:

 

–         عدم ترك الأسلاك والتوصيلات الكهربائية مكشوفة لأي سبب من الأسباب.

–         وضع سدادات أو أغطية بلاستيكية على مفاتيح وأباريز الكهرباء القريبة من أيدي الأطفال والمراقبة المستمرة لهم.

–         عدم ترك الأجهزة الكهربائية موصولة بالاباريز بعد الإنتهاء من استعمالها.

–         التوصية المستمرة للأطفال بعدم العبث بالكهرباء.

–          عدم تمرير الأسلاك بالقرب من مصادر الحرارة لان ذلك قد يؤدي إلى تلفها نتيجة الحرارة العالية.

–         إجراء الصيانة الدورية لكافة الأجهزة والتمديدات الكهربائية ومعالجة الأعطال الكهربائية من قبل فني مختص في هذا المجال مهما كانت بسيطة من الأمور المهمة التي تجنب الأشخاص وقوع هذا النوع من الحوادث.

–          فصل التيار الكهربائي عند إجراء أية صيانة للمنزل تستوجب منها سكب الماء كونه موصلاً جيداً للكهرباء.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.