Aleteia
الجمعة 23 أكتوبر
أخبار

رحلة جد من تشيلي لإنقاذ أحفاده السبعة في سوريا

PATRICIO GALVEZ

save-my-grandchildren.webnode.se

ماكارينا غايانغوس - تم النشر في 14/06/19

ابنته اعتنقت الاسلام بعد أن تزوّجت داعشياً

 سوريا / أليتيا (aleteia.org/ar) انتشرت صورة باتريسيو غونزاليس وأحفاده السبعة الأيتام المتواجدين في مخيم للاجئين في سوريا منذ بداية هذه السنة. وكان غونزاليس قد أطلق حملة دوليّة ليستعيد أحفاده فيعودوا معه الى السويد حيث يقطن منذ العام ١٩٨٨.

وأشار الرجل الى أن ابنته أماندا اعتنقت الإسلام عندما كانت تبلغ من العمر ١٧ سنة قبل أن تتعرف الى زوجها مايكل سكرامو وهو من أصل ناروجي وانضم الى الدولة الإسلاميّة في العام ٢٠١٤. توّجه مايكل وأماندا وأولادهم الأربعة الى العراق بعد ٤ سنوات حيث وُلد الأطفال الآخرين.

قرر الجد، عندما أُحيط علماً بوضع أحفاده خاصةً وان البكر شهد على موت والدَيه، ان يُطلق حملة “لإنقاذ أحفاده”. وصل في أبريل الى العراق واتصل بالحكومتَين التشيليّة والسويديّة لمساعدته في مسعاه. ولعبت وسائل التواصل الاجتماعي دور مهم جداً.

ويقول غونزاليس: “طلبت المساعدة من الصليب الأحمر والحكومة السويديّة التي تعاونت مع الحكومة التشيليّة لمساعدتي.”

واستوجب على عونزاليس وأحفاده مواجهة وضع صعب في السويد: “قرأت تعليقات تشير انه ان دخل أحفادي المدرسة فبعض الأهالي سيسحبون أولادهم منها، لكنهم لا يعرفون الحقيقة.”

ترعرع أحفاد غونزاليس وسط نزاع تسبب بتهجير الملايين وموت الآلاف ووسط الخراب والصدامات التي خلفتها النزاعات بين الدولة الإسلاميّة وقوات بشار الأسد وقصف ائتلاف الولايات المتحدة.

ما فعله هذا الجد من أجل أحفاده ليس سوى كفاح محبة إذ أطلق هذه الحملة لأن قلبه كجد وأب السخي مكنه من التفاوض مع الحكومات والمنظمات الدوليّة لإنقاذ أحفاده السبعة من الحرب والجوع.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحرب في سوريا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً