أليتيا

إبن الجيران يدهس سمير ووالد الأخير يسامحه

مشاركة

حوادث السير في لبنان تحصد الآلاف سنوياً

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) سمير ابن التسع سنوات، وتحديداً الساعة الثانية من بعض ظهر السبت الماضي، خرج للعب على دراجته الهوائية أمام منزله في برقايللبنان. مرّ ابن الجيران مسرعاً ومن دون انتباه صدمت سيارته سمير، فأصيب الطفل بنزيف في الرأس، نقلوه الى المستشفى، فما لبث أن فارق الحياة.

قاوم سمير لخمسة ايام، ولم يرفع والده دعوى ضد ابن الجيران العشريني، لا بل سامحه حسب ما ذكرت النهار.

حوادث السير في لبنان تحصد الآلاف سنوياً، وحتى اللحظة وعلى الرغم من التوعية وعمل الدولة والجمعيات، يبقى على الشباب القيادة بتأنّ، فلا أحد يعرف متى تأتي الساعة.

قرار المسامحة لم يكن سهلاً، ويبقى علينا الصلاة لراحة نفس سمير.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً