أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الفاتيكان يدفع فواتير الكهرباء لعائلات فقيرة

POPE FRANCIS - PENTECOST MASS - SUNDAY
مشاركة

صدقات البابا قدمت 3.5 مليون يورو عام 2018 للفقراء

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) تعهد مكتب صدقات البابا في العام ٢٠١٨ بدفع فواتير أشخاص محتاجة بلغت قيمتها 3.5 مليون يورو. وتعمل هذه المنظمة الفاتيكانيّة على اعتبارها الجهة التي تقوم بالأعمال الخيريّة باسم البابا.

 

سلطت وسائل الاعلام مؤخراً الضوء على الكاردينال كونراد كراجيوسكي، موزع صدقات البابا فرنسيس. فهو في ١١ مايو الماضي، أعاد التيار الكهربائي الذي كان موصول بطريقة غير شرعيّة الى احد مباني روما لعائلات فقيرة كانت قد حُرمت من التيار معرباً عن جهوزيته دفع الفاتورة التي تبلغ قيمتها ٣٠٠ ألف يورو.

 

وتجدر الإشارة الى أن مكتب صدقات البابا هو هيئة الكرسي الرسولي التي تنسق المساعدة المقدمة الى الأشخاص الذين يعانون من صعوبات باسم البابا. وكشفت صحيفة أخبار الفاتيكان في مقال صادر باللغة الإيطاليّة في ١٥ مايو ٢٠١٩ ان المكتب يدفع سنوياً فواتير بقيمة ملايين اليورو عن الأشخاص الذين لا يمتلكون الإمكانيّة الماديّة. وتشمل الفواتير فواتير إيجار وكهرباء وغاز وأتعاب أطباء وفواتير لمستلزمات أوليّة. ويكون طالبو المساعدة في أغلب الأحيان من ايطاليا ومن روما خاصةً.

 

“هبة من الحبر الأعظم”

 

يتقدم كاهن الرعيّة عادةً بالطلب. تصل المساعدة مرفقة ببطاقة كُتب عليها: “هبة من الحبر الأعظم”. وفي العام ٢٠١٨، أنفق مكتب صدقات البابا اجمالي ٣،٥ مليون يورو. ومن أجل تمويل نشاطاته، يستقبل المكتب التبرعات ويبيع مخطوطات تحتوي على بركات رسوليّة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.