أليتيا

طعن كاهن بولوني قبل احتفاله بالذبيحة الإلهيّة…فلنصلّي لشفائه

Monika Wisniewska/Shutterstock
مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

 بولندا / أليتيا (aleteia.org/ar) طُعن كاهن كان يهم للاحتفال بالقداس في مدينة وركلاو في بولندا في صدره يوم الإثنين، و ما زال وضعه حرجاً.

وحصل الاعتداء قبل قداس الساعة السابعة أمام كنيسة السيدة العذراء في وراكلو.

وفي التفاصيل، اقترب رجل يبلغ من العمر ٥٧ سنة من الأب ايرينوس باكالارزيك قبل القداس، تبادل الرجلان بعض الكلمات قبل أن يطعنه الرجل بسكين.

نُقل الكاهن الى المستشفى حيث خضع لعمليّة جراحيّة تكللت بالنجاح.

وجرى توقيف الرجل المُشتبه بتنفيذه جريمة سرقة أيضاً بعد تقديم بعض الشهود شهاداتهم ولا تزال نواياه غير معروفة.

وأشار المتحدث باسم أبرشيّة وروكلاو لوكالة الأنباء البولنديّة ان الهدف من وراء الطعن لا يبدو شخصي وان المعتدي كان يريد الاعتداء على أي رجل “يرتدي الثوب الكهنوتي”.

وتجدر الاشارة الى أن الاعتداءات التي استهدفت الكهنة زادت في السنوات الماضيّة وابرزهم مقتل الكاهن جاك هاميل في شمال فرنسا على يد الجهاديين.

 

 

 


انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً