أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الأمعاء الملتهبة تُسبّب انتشار سرطان الثدي

مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) أظهرت دراسة حديثة، أن الأمعاء الملتهبة غير الصحية تجعل سرطان الثدي أكثر غزارةً وينتشر بسرعة أكبر في أجزاء أخرى من الجسم.

وخلال الدراسة التي أجراها مركز السرطان في جامعة فرجينيا و نشرها موقع “المشهد العربي” عن دورية “أبحاث السرطان”، قام الفريق البحثي بإحداث خلل في توازن نظام الميكروبات في الأمعاء “الميكروبيوم” لدى الفئران، ما تسبّب في ظهور سرطان الثدي الإيجابي لمستقبلات الهرمونات كما أدى إلى انتشاره.

وقالت ميلاني روتكوفسكي، من قسم علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة وبيولوجيا السرطان في جامعة فيرجينيا الأمريكية: “عندما عطلنا توازن الميكروبيوم في الفئران عبر معالجتها بشكل مزمن بالمضادات الحيوية، أدى ذلك إلى التهاب منتظم داخل الأنسجة الثديية، وفي هذه البيئة الملتهبة كانت الخلايا السرطانية أكثر قدرة على الانتشار من الأنسجة إلى الدم والرئتين، وهو موقع رئيسي لسرطان الثدي الإيجابي لمستقبلات الهرمونات”.

ومعظم سرطانات الثدي (65% أو أكثر) تعدّ مستقبلات هرمون إيجابية، ما يعني أن نموها يُغذّيه هرمون “الإستروجين” أو “البروجسترون”.

ويمكن أن تستجيبب هذه الأنواع من السرطانات بشكل جيد إلى العلاج الهرموني، إلا أنّ وجود التهاب بالأمعاء يؤدي إلى انتشار المرض في أجزاء أخرى من الجسم.

وأضافت روتكوفسكي: “التنبؤ بما إذا كانت هذه السرطانات ستتوسّع خارج الثدي إلى أجزاء أخرى من الجسم، وهي عملية تسمى ورم خبيث، يُشكل تحدياً كبيراً في هذا المجال، إذ تشير نتائج الدراسة إلى أن وجود ميكروبيوم غير صحي قد يكون علامة تنبؤ مبكرة بسرطان الثدي الغازي أو المنتشر”.

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.