Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 25 نوفمبر
home iconالكنيسة
line break icon

يوحنا بولس الثاني يصرخ ويطلب الركوع في زياح القربان الأخير قبل وفاته

© CPP 2003: Pope John Paul II during the Corpus Domini Procession in Rome.

طوني عساف - تم النشر في 11/06/19

كان عاجزاً عن السير في الاحتفال الأخير بعيد الجسد الذي كان يترأسه

في 10 يونيو 2004، طلب القديس يوحنا بولس الثاني مراراً خلال زياح القربان الأخير الذي ترأسه في عيد جسد الرب، أن يركع أمام القربان المقدس. لكن طلبه لاقى رفضاً من مرافقيه الذين خافوا عليه لأنه مسنّ.

روى المونسنيور كونراد كراجيفسكي أن البابا كان عاجزاً عن السير في الاحتفال الأخير بعيد الجسد الذي كان يترأسه. وخلال الزياح، فيما كان الحبر الأعظم على متن السيارة البابوية، طلب من المونسنيور بالبولندية أن يركع، فارتبك لأن البابا كان في وضعٍ يمنعه من الركوع. عندها، شرح له عدم إمكانية ركوعه قائلاً له أن السيارة البابوية تتحرك باتجاهات مختلفة خلال الزياح. فسمع تمتمة البابا. ولم تمضِ فترة وجيزة حتى عاد البابا وكرر طلبه: “أريد الركوع!”. فقال له المونسنيور أنه من الأفضل محاولة فعل ذلك على مقربة من بازيليك القديسة مريم الكبرى. مجدداً، سمع المونسنيور التمتمة.

وبعد لحظات، هتف البابا بحزم بالبولندية في شبه صراخٍ: “يسوع حاضر هنا! أرجوكم…” في النهاية، تحقق مبتغاه لأن المونسنيور ومرافقي البابا ساعدوه على الركوع. فعلوا ذلك بصعوبة، وشهدوا على “تعبير عظيم عن الإيمان: فعلى الرغم من أن الجسد لم يكن يستجب للنداء الداخلي، إلا أن المشيئة بقيت ثابتة وقوية”.

قال المونسنيور عن البابا: “لدى مجيئه إلى الاحتفالات، إما كان يركع إما كان يبقى جالساً يصلي بصمت خلال السنوات الأخيرة من حبريته. كان يبدو وكأن الحبر الأعظم غير حاضر بيننا […] أنا مقتنع أن يوحنا بولس الثاني، قبل مخاطبة الناس، كان يطلب من الله أن يسمح بأن يكون صورته الحية أمام الناس. الأمر عينه كان يحدث بعد الاحتفال: عندما كان يخلع حلّته المقدسة، كان يركع ويصلي”.

يروي المونسنيور كراجيفسكي: “لطالما كان البابا يقول أنه، أمام المسيح الحاضر في القربان المقدس، لا بد من التحلي بالتواضع الشديد والتعبير عن هذا التواضع بواسطة الحركة الجسدية”.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Tags:
يوحنا بولس الثاني
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
I media
دانيال، الشابة اللبنانيّة التي لبّت نداء البا...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً