لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بعد قبلة البابا اختفى الورم من رأس الطفلة كلياً

موقع أبونا ©
مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) في نوفمبر 2015،  أبرزت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية، وحتى العالمية، عن ضمور ورم في دماغ طفلة رضيعة تدعى جيانا بعد قبلة خاطفة من البابا فرنسيس، خلال زيارته الأخيرة إلى مدينة فيلادلفيا بالولايات المتحدة.

وقال موقع سي إن إن: “كانت جيانا تعاني من ورم نادر في دماغها غير قابل للعلاج، إذ هاجمت خلايا دمها جذع الدماغ لديها بعد أسابيع على ولادتها. ولا يمكن إجراء عملية جراحية لها”، وقد “قصدت العائلة موكب البابا آملين ربما بنظرة سريعة”. وتابع “بفضل أحد الأصدقاء في الـFBI، حمل حارس البابا، واسمه دومينيكو جياني، ليقبلها البابا على رأسها قبلة عفوية”.

ويقول جوي وكريستين ماسيانتونيو، والدا الطفلة، “سميت جيانا على اسم القديسة جيانا، وهي قديسة إيطالية حديثة العهد ماتت عام 1962، وقد التقت ابنة القديسة جيانا الطفلة جيانا في زيارة إلى مدينة فيلادلفيا خلال نهاية الأسبوع”. ويضيفان أن “دومينيك هو اسم شقيق جيانا الأكبر. وأن تشابه الأسماء ليس إلا إشارة للتدخل الإلهي”.

ويتابع الموقع تقريره: “والدا جيانا يصرنا على أن مستقبلها سيكون مشرقاً، وينتظران بفارغ الصبر يوماً يخبرانها فيه أي فرق يمكن أن تحدثه قبلة”. يقول جوي ماسيانتونيو، والد الطفلة: “منذ عام كنا نفكر بأن نعيش لأجلها، واليوم نحن نفكر بأن نعيش معها”. وختم قائلاً “أعتقد أن كل ذلك من الله، فالبابا هو مجرد رسول من الله”.

 


انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.