أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

كما لم يستطيعوا كسر المسيح ولا ضبطه في القبر لن يستطيعوا معكم شيئا إن كُنتُم تلاميذه حقاً

gabriella50.wordpress
مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) مدرسة المسيح ومدرسة العالم!

 

عندما نتعلم المحبة في مدرسة المسيح لا نستطيع بعدها أن نحب الناس بحسب مدارسهم.

“كونوا كاملين كما أن أباكم السماوي كامل” وأعطوا دون أن تأخذوا ، واعبروا دون ان تتوقفوا.

أنتم لا تنتمون إلى ههنا، أرسلكم الله – مثله – نوراً ، جيلاً بعد جيل علّ العالم يتوب ولكنه يزداد شراسة وشراً وظلمةً.

أنتم لستم مسؤولين عن خلاص العالم بل عن بشارته فقط وعن الشهادة للمسيح الذي هو النور والطريق والحق حتى الرمق الأخير، أنتم مسؤولون عن خلاص نفوسكم. لذا، اعبُروا بمحاذاة العالم وبمحاذاة قذارته وخرنوبه وقيافاه وأسياده – ومع كل أحمالكم الثقيلة- أبقوا رؤوسكم مرفوعة بعزةٍ نحو السماء.

كما لم يستطيعوا كسر المسيح ولا ضبطه في القبر لن يستطيعوا معكم شيئا إن كُنتُم تلاميذه حقاً.

كل ما يحدث حولنا ليس إلا الجولة الأخيرة من الحرب الكبيرة ، جولة من الحزن والإضطهاد والإرتداد والتجريح ،لكنكم ستنالون الأكليل قريباً، الأجر تنالوه هناك وليس هنا،  في الأبدية حيث ستكونون – وإن وصلتم مجرحين- الرابحين وستُكللون إلى الابد بإكليل الشهادة والكرامة والأبدية.

إذهبوا إلى قبور أجدادكم وآبائكم في جبالكم وقراكم واسألوهم كيف عاشوا وكيف صمدوا وكيف شهدوا وكيف استُشهدوا. إنهم قديسوكم الأقربون الذين ضحوا بكل شيء إلا بكرامة المسيح وكرامة أمّه وكرامة الكنيسة وكراماتهم وحفظوا إيمانهم إلى النهاية وفيه خلاصهم.

 

 


انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.