أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

البطريرك الراعي: لا يمكن الاستمرار في هذه الحالة

مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) بدأت عند الساعة التاسعة من صباح يوم الأربعاء، في الصرح البطريركي في بكركي، أعمال سينودس الأساقفة الموارنة برئاسة البطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي، ومشاركة مطارنة الكنيسة في لبنان وبلدان الانتشار.

وتقسّم الأعمال إلى قسمين، الأول: رياضة روحيّة تستمرّ لغاية ظهر يوم السبت المقبل في 8 حزيران الحالي، وتختتم بقداس إلهي يترأسه البطريرك الراعي بمشاركة الأساقفة. أمّا القسم الثاني، فمن يوم الإثنين 10 حزيران تبدأ أعمال السينودس وتستمر لغاية يوم السبت 15 حزيران، حيث سيصدر البيان الختامي ويتضمّن كل الأمور التي تمّ بحثها.

وقال البطريرك الراعي في افتتاح رياضة السينودس: “نجتمع وفي القلب غصّة على غياب المثلثي الرحمة: أبينا البطريرك الكردينال مار نصرالله بطرس صفير، وأخينا المطران رولان أبو جوده. وقد انتقلا إلى بيت الآب في غضون عشرة أيام: المطران رولان في 2 أيار، والبطريرك مار نصرالله بطرس في 12 منه. نصلّي الآن “الأبانا والسّلام” لراحة نفسيهما، ولكي يعوّض الله على كنيستنا برعاة صالحين”.

وأضاف: “ندخل الرّياضة وقلوبنا قلقةٌ على الحالة المتردّية التي يعيشها لبنان وبلدان المنطقة، والتي لا توحي بالسّلام والاستقرار من ناحية السّياسات الدّوليّة والنّزاعات الإقليميّة والمحلية. فعندنا في لبنان نزاعات سياسية تتحوّل إلى مذهبية تشوّه ثقافة الميثاق الوطني والعيش المشترك وصيغة المشاركة المتوازنة في الحكم والإدارة. وإذا بهذه الروح السياسية – المذهبية تتدخّل في أمور الإدارة والقضاء وأحكام المحاكم والجيش وقوى الأمن وسواها من الأجهزة الأمنيّة وفقًا لمصالحها، وتعمد إلى زعزعة الثّقة بها. ما يعني أنّ أهل الحكم، وبكل اسف، أنفسهم يهدمون المؤسّسات العامّة، ويقوِّضون أسس الدّولة القويّة ذات الهيبة، دولة القانون والعدالة. فلا يمكن الاستمرار في هذه الحالة على حساب الشّعب الذي يعاني من أزمةٍ إقتصاديّةٍ ومعيشيّةٍ واجتماعيّةٍ خانقة”.

وتابع: “أمّا في المنطقة الشّرق أوسطيّة، ففضلًا عن الحروب والنّزاعات الآخذة في هدمها وإضعافها وإفقارها وكسر قدراتها وتهجير شعوبها واستباحة أراضيها وجعلها مسرحًا للمنظمات الإرهابية والحركات التّشدّديّة، هناك الخطر الأكبر الذي يقضي على هويّتها وحقوق مواطنيها، والمعروف بصفقة القرن السياسية الإقليمية والدولية. وهي العمل على توطين الفلسطينيين والنازحين السوريين في البلدان التي تستضيفهم بإغراءات مالية تُدفع لسلطات هذه الدول. وإذا بالأجواء النفسية وإبراز المصالح تسعى إلى جعل التّوطين في أذهان النّاس أمرًا واقعًا أو قدرًا لا مفرّ منه”.

 

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.