Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

ما هو سر مديوغورييه الثالث؟

By CJ [CC BY 2.0 (http://creativecommons.org/licenses/by/2.0)], via Wikimedia Commons

أليتيا - تم النشر في 05/06/19

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  أعطت السيدة العذراء العالم في فاطيما 3 أسرار (وكم من كوارث حدثت) وبمديوغورييه أعطت 10 أسرار .

سمحت أن يعلن فقط السر الثالث.

ما هو سر مديوغورييه الثالث :

سيأتي يوم ، لم تعلنه لميريانا ، ستظهر علامة مرئية على تلة الظهورات في مديوغورييه سيراها الجميع ، ستكون ثابتة لا تزول .

يُمكن هذه العلامة أن تكون على شكل صليب من نور . لأنه يوجد آية في الإنجيل يقول يسوع :” في نهاية الأزمنة سيأتي إبن البشر وتظهر علامة إبن البشر في السماء (الصليب) وستنوح أمامه كل قبائل الأرض . وقبل هذه العلامة سيكون مجاعات وحرب وأوبئة وزلازل وبراكين ” الكلام نفسه تردده العذراء في مديوغورييه . لهذا تقول إقرأوا الإنجيل تفهموا .

وأيضاً تقول : صلّوا حتى تفهموا علامات الأزمنة التي تعيشون فيها ، علينا أن نقرأها بالإيمان وليس بالسياسة . إنها علامات من الله لكي نفهم .

هذه العلامات ستعطي برهاناً ، وهي وسيلة على إرتداد الناس الى الإيمان . هذه المهلة القليلة هي فترة توبة ومصالحة .

قبل أن تعطي البشرية العلامة المرئية سيُّحَذر العالم 3 مرات بشكل أحداث أرضية وستكون مريانا شاهدة عليها . (عمرها 50 سنة).

فقط ميريانا هي مُخوّلة بأن تعلن الأسرار‍ ! قبل عشرة أيام من وقوع هذه الأحداث ستعلِم العذراء ميريانا لتنبه بدورها كاهناً تختاره ، فيصوموا على الخبز والماء . (إختارت منذ الآن الأب بيتار ليوبيسيتش (كل فترة يتصل بها ويسألها : ميريانا هل تريدين شيئاً مني ؟  وفي اليوم السابع سيعلن الأب الأسرار واحد تلوَ الآخر. ثلاثة ايام قبل حصولها ثم سيتحقق كل سرّ بدوره !

السرّان التاسع والعاشر خطيران ينطويان على معاقبة خطايا العالم . وهذه المعاقبة لا مَفرّ منها لإستحالة الأمل بإرتداد العالم كله .

وإنما قد تخفَف بالصلاة والتكفير ، ولكن لا يمكن تحاشيها .

وحسب موقع الأزمنة المريمية، أكدت ميريانا أن إحدى الكوارث التي تهدد العالم وقد إنطوى عليها السرّ السابع أمكن النجاة منها بفضل الصلاة والصوم . ولذلك تستمر العذراء القديسة بالتشجيع على الصلاة والصيام . فهي لا تنفّك تكرر :” لقد نسيتم أنكم بالصلاة والصوم تستطيعون تحاشي الحروب وتعليق الأنظمة والكوارث الطبيعية “. بُعَيدَ التحذير الأول بقليل سيتم الباقي . وهكذا يتسع الوقت للناس كي يتوبوا . هذه المهلة القليلة ستكون فترة نعمة وتوبة .

فبعد العلامة المرئية ، من كان بعد على قيد الحياة سيحظى ببعض الوقت كي يتوب .

ولهذا السبب تلحّ العذراء القديسة في دعوتها على التوبة والمصالحة : توبوا بأسرع ما يمكن وإفتحوا قلوبكم.

هذا العصر هو حامل بركات وويلات. ونحن في الوسط مدعووين أن نأخذ قرار الى أية ضفة نريد أن نذهب ؟

نريد أن نسمع لمريم ، نذهب الى تحت أجنحتها ، نتبنّى رسائلها ، كلماتها ونحقق دعوة إرادة إبنها على الأرض ، حتى ينتصر قلبها وتنكسر مملكة الشرير . أو يمكننا ( لا سمحَ الله ) أن ندير ظهرنا ونستمر في مشاريعنا ولا نعرف ماذا ينتظرنا .

لم تأتي العذراء لتخيفنا بل لتنبّهنا بأن القرار الذي ما زلنا نأخذه والطريقة التي نعيش فيها ستوصل الكون الى كارثة من كل النواحي .

من ناحية العناصر الطبيعية : تسونامي الى أمراض إنفلونزا الطيور والسرطان والسيدا…… والى الحروب….

نتائج ما يحدث في عالمنا اليوم هي خطايانا ! وليس الله الذي يقاصصنا . هي نتائج القرار الخاطئ الذي يأخذه الإنسان ، يجعل الطبيعة وعناصرها تتحوّر .

الأرض نحن من نحرِّكها . بذهابنا ناحية الله تدور الأرض لخدمتنا . وإذا ذهبنا بعيداً عن الله ستكون الأرض لأذيتنا . نحن إذاً أسياد على الدنيا !

تقول العذراء أن الأسرار العشرة هي ليست للمؤمنين الذين يحبونني . الذين يحبون الله هم أعداد لا تُذكر بالنسبة لعدد سكان البشرية !

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً