Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
قصص ملهمة

صورة ليسوع تخضّ مواقع التواصل...ظهور عجائبي أم حدث غير مبرّر!!!...ما ستقرأونه سيصيبكم بالذهول

pixabay

أليتيا - تم النشر في 04/06/19

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) قررت أن أتشارك معكم بأمر حصل معي. أنا رجل مؤمن لكنني تعرضت لمطبات عديدة وأحزان جعلتني أتخبط في بحر الحياة. أنا من هؤلاء الرجال الذين يركعون أمام القربان الاقدس أبحث عن إشارات وكلمات… لكن دون إجابة. أعتبر نفسي رجلاً حساساً لكن كلّ شيء عندي يمرّ في خانة العقل أولاً.

سأخبركم عن ما حصل معي ليل ٢٣ مايو ٢٠١٩. أنا المسؤول عن موقع “المسيح على الإنترنيت” والمبشرين كلاريتان في المكسيك وهدفي هو نشر عبادة القربان الأقدس عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كان يومها مناسباً جداً فكنا قد انتهينا من بث برنامج مباشرةً وكان معي طاقم العمل كلّه وانترنت جيدة ومشاهدين كلّ الوقت.

نشرت صورة لسيدنا المسيح نقلتها بعدها مباشرةً من “المسيح على الإنترنت” الى كلّ الصفحات التي أديرها.

كان يوم خميس، الساعة الحاديّة عشر ليلاً، وبدأت نوايا المؤمنين تنهال على فيسبوك طالبين لعائلاتهم وأطفالهم وأزواجهم ومصلين على نيّة الوضع الاقتصادي والعمل والسفر والصحة … أمورٌ كثيرة طلبوها من ربنا!

وكثرت أيضاً صلوات الشكر التي كنت أقرأها بتمعن مردداً “استجب، يا رب.”

تقدم الوقت وغلبني النعاس فقررت الخلود الى فراشي لكنني تركت البث المباشر بهدف ابقائه حتى صباح اليوم التالي.

كان بث يوم الجمعة الأوّل في عهدة ماريو رولندو أفيلا وهو صديق عزيز كرّس حياته لخدمة اللّه وهو يهتم منذ سنوات في المحتوى الرقمي والموسيقى الخاصة بـ”يسوع على انترنيت”.

ويبدأ كلّ صباح، في تمام الساعة السادسة، النهار ببرنامج يتمحور حول بث مباشر لصلاة الورديّة يليه بث مباشر للقداس.

كانت هناك مشكلة في الكهرباء يوم الجمعة ذاك ولم يتمكن لسبب ما من البث بالصورة بل بالصوت فقط. فقال بصوت حزين ان ربنا يرفض الانسحاب من الشاشة وبث صورة القربان المقدس تزامناً مع البث الصوتي.

لم نصدق الأعجوبة التي حصلت يومها أمام أعيننا.

فعند الساعة الثامنة صباحاً من يوم الجمعة ٢٤ مايو، انتهى القداس وأوقفنا البث المباشر على كلّ الصفحات إلا ان البث استمر، دون أي تفسير أو منطق، على صفحة الكلاريتان.

استمر البث دون حدود زمنيّة وحُذف من الحاسوب ما ان انتهى ولم يترك له أثر على جدول فيسبوك الزمني.

وهكذا حصل أيضاً على الصفحات الأخرى واستمرت الصلوات بالتدفق وبقي يسوع على الهواء على الرغم من وقف البث واطفاء الماكينات.

قد يعتبر الكثيرون ان الأمر برمته مجرد خطأ أو مصادفة لكن مما لا شك فيه أن اللّه يعرف اللغة المناسبة للتحدث مع كلّ واحدٍ منا. حدثني بصفتي مُبرمج الكتروني ما رأيته لا تفسير له.

غمرني شعور لا يوصف وهرعت الى مكان أكون فيه وحدي لأبكي. لم أستطع حبس دموعي.

شعرت وكأن يسوع يكلمني ويقول لي أنه فعلاً حيّ.

https://es.aleteia.org/2019/05/31/jesus-vive-error-de-facebook-o-milagro/

قررت أن أتشارك معكم بأمر حصل معي. أنا رجل مؤمن لكنني تعرضت لمطبات عديدة وأحزان جعلتني أتخبط في بحر الحياة. أنا من هؤلاء الرجال الذين يركعون أمام القربان الاقدس أبحث عن إشارات وكلمات… لكن دون إجابة. أعتبر نفسي رجلاً حساساً لكن كلّ شيء عندي يمرّ في خانة العقل أولاً.

سأخبركم عن ما حصل معي ليل ٢٣ مايو ٢٠١٩. أنا المسؤول عن موقع “المسيح على الإنترنيت” والمبشرين كلاريتان في المكسيك وهدفي هو نشر عبادة القربان الأقدس عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كان يومها مناسباً جداً فكنا قد انتهينا من بث برنامج مباشرةً وكان معي طاقم العمل كلّه وانترنت جيدة ومشاهدين كلّ الوقت.

نشرت صورة لسيدنا المسيح نقلتها بعدها مباشرةً من “المسيح على الإنترنت” الى كلّ الصفحات التي أديرها.

كان يوم خميس، الساعة الحاديّة عشر ليلاً، وبدأت نوايا المؤمنين تنهال على فيسبوك طالبين لعائلاتهم وأطفالهم وأزواجهم ومصلين على نيّة الوضع الاقتصادي والعمل والسفر والصحة … أمورٌ كثيرة طلبوها من ربنا!

وكثرت أيضاً صلوات الشكر التي كنت أقرأها بتمعن مردداً “استجب، يا رب.”

تقدم الوقت وغلبني النعاس فقررت الخلود الى فراشي لكنني تركت البث المباشر بهدف ابقائه حتى صباح اليوم التالي.

كان بث يوم الجمعة الأوّل في عهدة ماريو رولندو أفيلا وهو صديق عزيز كرّس حياته لخدمة اللّه وهو يهتم منذ سنوات في المحتوى الرقمي والموسيقى الخاصة بـ”يسوع على انترنيت”.

ويبدأ كلّ صباح، في تمام الساعة السادسة، النهار ببرنامج يتمحور حول بث مباشر لصلاة الورديّة يليه بث مباشر للقداس.

كانت هناك مشكلة في الكهرباء يوم الجمعة ذاك ولم يتمكن لسبب ما من البث بالصورة بل بالصوت فقط. فقال بصوت حزين ان ربنا يرفض الانسحاب من الشاشة وبث صورة القربان المقدس تزامناً مع البث الصوتي.

لم نصدق الأعجوبة التي حصلت يومها أمام أعيننا.

فعند الساعة الثامنة صباحاً من يوم الجمعة ٢٤ مايو، انتهى القداس وأوقفنا البث المباشر على كلّ الصفحات إلا ان البث استمر، دون أي تفسير أو منطق، على صفحة الكلاريتان.

استمر البث دون حدود زمنيّة وحُذف من الحاسوب ما ان انتهى ولم يترك له أثر على جدول فيسبوك الزمني.

وهكذا حصل أيضاً على الصفحات الأخرى واستمرت الصلوات بالتدفق وبقي يسوع على الهواء على الرغم من وقف البث واطفاء الماكينات.

قد يعتبر الكثيرون ان الأمر برمته مجرد خطأ أو مصادفة لكن مما لا شك فيه أن اللّه يعرف اللغة المناسبة للتحدث مع كلّ واحدٍ منا. حدثني بصفتي مُبرمج الكتروني ما رأيته لا تفسير له.

غمرني شعور لا يوصف وهرعت الى مكان أكون فيه وحدي لأبكي. لم أستطع حبس دموعي.

شعرت وكأن يسوع يكلمني ويقول لي أنه فعلاً حيّ.

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً